عاجل

عاجل

طاعن مرشح الرئاسة في البرازيل "اشتراكي" و "تلقى أوامر من الله"!

 محادثة
تقرأ الآن:

طاعن مرشح الرئاسة في البرازيل "اشتراكي" و "تلقى أوامر من الله"!

طاعن مرشح الرئاسة في البرازيل "اشتراكي" و "تلقى أوامر من الله"!
حجم النص Aa Aa

أفادت وسائل إعلام برازيلية بأن المشتبه به في طعن مرشح الرئاسة البرازيلي جاير بولسونارو، يدعى أديليو بيسبو دي أوليفيرا وعمره 40 سنة، وهو عضو سابق في “حزب الاشتراكية والحرية” المنافس لبولسونارو.

وقال أطباء إن حالة جاير بولسونارو، عضو الكونغرس البرازيلي عن اليمين المتطرف، حرجة لكنها مستقرة بعد أن طعنه مهاجم خلال حشد انتخابي يوم الخميس.

ويعد الهجوم على بولسونارو تحولاً درامياً في انتخابات يصعب التنبؤ بنتيجتها. وأسفرت تحقيقات في الفساد عن سجن عشرات من كبار رجال الأعمال والسياسيين وتسببت في فتور الناخبين الغاضبين.

  • للمزيد على يورونيوز:

الدكتور لويز هنريك بورساتو الذي أجرى عملية للمرشح اليميني، قال إنه قد يتعافى خلال شهرين، مضيفاً أنه سيمضي أسبوعاً على الأقل في المستشفى. وقال إن "جروحه الداخلية كانت خطيرة وعرضت حياته للخطر".

وقال الجنرال أنطونيو هاميلتون موراو المرشح كنائب للرئيس على قائمة بولسونارو الذي يتصدر استطلاعات الرأي في انتخابات الرئاسة، إن جراحة "ناجحة" أجريت له بعد أن أصيب في بطنه. مضيفاً أن حالته مستقرة، ولكنها لا تزال تبعث على القلق.

وكان فلافيو إبن المرشح الرئاسي اليميني قد ذكر في تغريدة له على موقع تويتر، إن والده أُصيب في الكبد والرئة والأمعاء. وأضاف أنه "فقد كمية كبيرة من الدم، ووصل إلى المستشفى ميتاً تقريباً. تبدو حالته مستقرة الآن".

ويتفشى العنف في البرازيل التي تزيد فيها جرائم القتل عن أي دولة أخرى حسب الأمم المتحدة، كما أن العنف المرتبط بالسياسة شائع على المستوى المحلي. فيما بلغت قضايا الفساد أعلى مستوياتها من حيث التأثير على الحياة السياسية والاحتجاجات الشعبية.