عاجل

عاجل

موسكو: نقل عضو من فرقة "بوسي رايوت" إلى المستشفى في حالة "خطيرة"

 محادثة
تقرأ الآن:

موسكو: نقل عضو من فرقة "بوسي رايوت" إلى المستشفى في حالة "خطيرة"

بيوتر فيرزيلوف، العضو في فرقة "بوسي رايوت"
حجم النص Aa Aa

نُقل بيوتر فيرزيلوف، العضو في فرقة "بوسي رايوت" والذي شارك في اقتحام ملعب في موسكو خلال مباراة نهائي كأس العالم 2018، إلى المستشفى في حالة "خطرة"، بحسب ما قالت صديقته وزميلته في الفرقة الروسية المعارِضة، ولم تستبعد أن يكون إعياؤه ناتجا عن الإصابة بتسمم.

وأوضحت فيرونيكا نيكولتشينا، خلال مقابلة مع راديو إكو موسكفي أن صديقها شعر بالتعب بعد أن حضر محاكمتها في قضية "عصيان ضابط شرطة"، وأضافت : "في المساء، بدأ يشعر بالتعب، وفقد قدرته على الرؤية. في البداية اعتقدنا أن الأمر كان بسبب الإرهاق لكن وضعه ازداد سوءا، ولم يعد يستطيع التحدث". وأضافت: "لم يعد يتعرف عليّ".

ولم تستبعد نيكولتشينا أن تكون تلك الحالة ناتجة عن "عامل خارجي"، موضحا أنه يجب الانتظار ريثما تظهر نتائج الفحوص الطبية. كما أشارت إلى أن فيرزيلوف لم يعانِ سابقا من أعراض طبية مماثلة.

وقد تم نقل فيرزيلوف إلى قسم الانعاش في مستشفى بشمال شرق موسكو، ووفقا لنيكولتشينا فإن "الأطباء يقولون إن حالته خطيرة لكنهم لم يعطوا أية معلومات في الوقت الراهن".

للمزيد: أعضاء "بوسي رايوت" اقتحمن نهائي كأس العالم اعتراضاً على سياسات بوتين

وقد حوكم فيرزيلوف أيضا هذا الأسبوع بتهمة عصيان ضابط شرطة. وهو يؤلف مع نيكولتشينا وشخصين آخرين فرقة "بوسي ريوت"، واقتحموا في هذا العالم ملعبا في موسكو خلال المباراة النهائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم، وكانوا متنكرين بزي الشرطة. وحكم عليهم بالسجن 15 يوما.

فضلا عن نشاطه مع "بوسي رايوت"، فإن فيرزيلوف هو مؤسس موقع يقدم تقارير عن محاكمات المدافعين عن حقوق الإنسان في روسيا. وكان يعمل حديثا في فيلم مع ألكسندر راستورغييف، الذي قُتل في آب / أغسطس مع صحفيين آخرين في جمهورية أفريقيا الوسطى، أثناء التحقيق في وجود مقاتلين روس في وسط أفريقيا.