عاجل

عاجل

منظمة أنقذوا الأطفال: خطر المجاعة يهدد أكثر من 4 ملايين طفل باليمن

 محادثة
تقرأ الآن:

منظمة أنقذوا الأطفال: خطر المجاعة يهدد أكثر من 4 ملايين طفل باليمن

مخاطر المجاعة تلوح في اليمن وتهدد ملايين الأطفال
@ Copyright :
REUTERS/Khaled Abdullah
حجم النص Aa Aa

حذرت منظمة "أنقذوا الأطفال" من أن مليون طفل يمني جديد باتوا معرضين لخطر المجاعة، بسبب النزاع القائم في البلاد.

وانعكس الصراع اليمني سلباً على الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والمعيشية، وارتفعت أسعار المواد الغذائية، وضعفت القدرة الشرائية مع انخفاض قيمة العملة الوطنية، فضلاً عن صعوبة دخول المساعدات إلى مناطق محاصرة.

وأعربت المنظمة عن قلقها البالغ إزاء أوضاع 4.2 مليون طفل يمني، باتوا على شفا الموت جوعاً، بعد تقارير تفيد بأن التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، قد شن غارات جوية في جوار الحديدة، ما أدى إلى إغلاق الشريان الرئيس الذي يربط المدينة الساحلية ببقية البلاد.

رويترز/تصوير خالد عبدالله

ودعت المنظمة الإنسانية أطراف النزاع إلى ضمان بقاء الطريق الرابط بين الحديدة وبقية البلاد مفتوحاً وآمناً للاستخدام. حيث شهد الشهران الماضيان زيادة ملحوظة في عدد الضربات الجوية التي استهدفت مواقع غير عسكرية في اليمن، بما في ذلك الهجمات الأخيرة على حافلة مدرسية في صعدة ومستشفى في الحديدة.

تامر كيرلس المدير المسؤول عن اليمن في منظمة أنقذوا الأطفال، قال: " إنها حرفياً مسألة حياة وموت، بالنسبة للطريق الرئيس الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء ليظل مفتوحاً".

للمزيد على يورونيوز:

ويقدر أن نحو 80 في المائة من الإمدادات التجارية لليمن تمر عبر الحديدة، فيما تحاول الحكومة اليمنية والتحالف الذي تقوده السعودية، في الأشهر الأخيرة، استعادة السيطرة على مدينة الميناء الحيوية من الحوثيين، وهو ما أدى إلى تشريد 470 ألف شخص منذ حزيران يونيو المنصرم، ولاتزال المدينة موطناً لمئات آلاف آخرين من المدنيين، نصفهم من الأطفال. فيما قتل نحو 10.000 شخص ثلثاهم من المدنيين، و55 ألفاً آخرون أصيبوا في القتال، وفقاً للأمم المتحدة.

reuters

الأطفال يتضورون جوعاً

وذكرت المنظمة الإنسانية أنها عالجت نحو 400 ألف طفل دون سن الخامسة بسبب سوء التغذية الحاد، محذرة من أن أكثر من 36000 طفل قد يموتون قبل نهاية العام.

"الأطفال اليمنيون يتضورون جوعاً حتى الموت، وفي هذا العام وحده، نتوقع أن يعاني نحو 400 ألف طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد والشديد، وهو أكثر أشكال الجوع الشديد خطورة على الحياة. وما لم تبقى طرق الإمداد مفتوحة فإن هذا الرقم قد يزداد بشكل كبير، مما يعرض حياة آلاف الأطفال للخطر من أسباب يمكن منعها تماماً"، ويضيف كيرلس: "نحث جميع الأطراف على إنهاء الأعمال العدائية على الفور، والالتزام بوقف إطلاق النار وإعطاء فرصة للسلام، مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص، مارتن غريفيث".

وتصاعد الصراع في أوائل عام 2015، عندما سيطر المتمردون الحوثيون الدعومون من إيران على

جزء كبير من مساحة البلاد ومن ضمنه العاصمة، وأجبروا الرئيس عبد ربه منصور هادي على الفرار نحو الخارج. فتدخلت السعودية والإمارات العربية المتحدة ودول عربية أخرى لدعم الحكومة في محاولة لاستعادة سلطاتها.