عاجل

الأمم المتحدة: 2,4 مليون شخص بحاجة لمساعدات عاجلة في منطقة الساحل الأفريقي

 محادثة
الأمم المتحدة: 2,4 مليون شخص بحاجة لمساعدات عاجلة في منطقة الساحل الأفريقي
حجم النص Aa Aa

ذكرت الأمم المتحدة الثلاثاء أن أكثر من 2,4 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات غذائية ملحة في منطقة وسط الساحل التي تضم بوركينا فاسو ومالي والنيجر، حيث أدى تصاعد عنف الجهاديين إلى أزمة إنسانية.

وصرح هيرفي فيرهوسل المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة "إذا لم نتحرك الآن لمعالجة الجوع في منطقة الساحل، فإن جيلا بأكمله معرض للخطر".

وأضاف أن نحو 20 مليون شخص يعيشون في المناطق المتضررة بالنزاع في أنحاء المنطقة التي تشهد اشتباكات عنيفة بين مجموعة من الجماعات المسلحة.

وأصبح أكثر من 860 الف شخص نازحين في أنحاء المنطقة، بينما لا تزال الدول الثلاث تستضيف 270 الف لاجئ.

وقال فيرهوسيل إن بوركينا فاسو تضررت بشكل خاص من الأزمة بسبب الزيادة الحادة في العنف، مشيراً إلى أن عدد الهجمات التي شهدتها البلاد خلال النصف الأول من هذا العام كان أكثر من عام 2018.

وحسب إحصاء لوكالة فرانس برس، قتل ما يقرب من 700 شخص في بوركينا فاسو منذ أن بدأت مكافحة التمرد الجهادي الذي بدأ في مالي المجاورة في عام 2015.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن نحو نصف مليون شخص قد فروا من منازلهم في بوركينا فاسو، وقال مدير برنامج الأغذية العالمي هناك ديفيد بولمان للصحافيين الثلاثاء إنه من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 650 ألف بحلول نهاية العام.

وقال "هؤلاء الناس يعانون من الفقر أساسا ... وعندما يشرّدون، يتركون كل شيء وراءهم"، محذراً من أن معدلات سوء التغذية بين النازحين كبيرة للغاية.

وترتفع مستويات سوء التغذية الحاد بين النازحين في بوركينا فاسو إذ تصل إلى سبعة في المئة وهو أعلى بكثير من عتبة إثنين في المئة لإعلان حالة الطوارئ.

وقال بولمان "نحن نتحدث عن الآلاف" من الأطفال المتضررين.

وأكد برنامج الأغذية العالمي إنه يوسع نطاق مساعداته، وقدم لأكثر من 2,6 مليون شخص في جميع أنحاء منطقة الساحل الوسطى مساعدات غذائية حتى هذا الوقت من العام.

لكنه حذر من أن ظهور وانتشار الجماعات المسلحة يحد بشكل خطير من وصول المساعدات.

كما حذر من أنه يواجه نقص شديد في التمويل، مؤكدا انه بحاجة ماسة إلى 150 مليون دولار للابقاء على برامجه.

للمزيد على يورونيوز:

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة في جمهورية أفريقيا الوسطى

المجاعة تهدد أرض الصومال

اليمن.. شبح المجاعة يهيم في البلاد والحرب مستمرة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox