عاجل

عاجل

فيديو: وفاة "طفلة المجاعة" التي حولت أنظار العالم صوب الوضع الانساني باليمن

 محادثة
تقرأ الآن:

فيديو: وفاة "طفلة المجاعة" التي حولت أنظار العالم صوب الوضع الانساني باليمن

فيديو: وفاة "طفلة المجاعة" التي حولت أنظار العالم صوب الوضع الانساني باليمن
حجم النص Aa Aa

توفيت الطفلة اليمنية أمل حسين متأثرة بأمراض أصابتها بسبب المجاعة وسوء التغذية بعدما أثارت صورتها ضجة عالمية ولفتت انتباه العالم للوضع الإنساني المأساوي بالبلاد.

وكانت جريدة نيويورك تايمز الأمريكية قد نشرت صورة لأمل الأسبوع الماضي مما أثار سخط وحزن القراء في بلدان عديدة تجاه الحرب في اليمن.

وقال مراسل نيويورك تايمز في الشرق الأوسط، ديكلان والش، ليورونيوز، إنه علم بوفاة أمل بمخيم للاجئين بعد عدة أيام من رؤيته لها باليمن.

صورة أمل حسين بصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية

وأضاف: "علمنا بالأمس أن الأطباء طلبوا من والدة أمل نقلها للعلاج بعيادات منظمة "أطباء بلا حدود" على بعد 15 ميلاً من العيادة التي رأيناها بها، ولكن والدتها لم تملك المال الكافي للقيام بتلك الرحلة".

وطبقاً لوالش، يعاني اليمنيون ليس فقط من الارتفاع الحاد في أسعار الغذاء الذي أصبح شحيحاً، بل أيضاً من ارتفاع أسعار وقود السيارات مما يزيد من كلفة التنقل ولو لمسافات بسيطة.

وتعصف باليمن أزمة إنسانية وغذائية حادة في ظل الحرب الدائرة بين قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثي المدعومة من إيران منذ أكثر من ثلاث سنوات.

إقرأ أيضاً:

تقارير تدق ناقوس الخطر مجدداً ... 821 مليون جائع، وصراعات وكوارث مناخية ترفع الأرقام

مسعفون: مقتل عشرة مدنيين في ضربات جوية في محافظة الحديدة باليمن

السعودية تعترف "بأخطاء" للتحالف في الاستهداف في حرب اليمن

"على شفا كارثة"

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الجمعة لإنهاء الحرب في اليمن وحدد خطوات يتعين على أطراف الصراع اتخاذها لتحقيق تقدم محذرا من أن استمرار القتال سيؤدي لأسوأ مجاعة في البلاد منذ عقد.

وقال غوتيريش للصحفيين في الأمم المتحدة "اليوم يقف اليمن على شفا كارثة. على الصعيد الإنساني الموقف خطير. علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لمنع الأوضاع المتردية أصلا من التدهور أكثر".

وأضاف أن التطورات السياسية أطلقت في الآونة الأخيرة إشارات على وجود أمل في التوصل لتسوية وحث الأطراف المتحاربة على وقف العنف خاصة حول المدن والمرافق الحيوية.

ودعا إلى السماح بدخول الواردات التجارية والإنسانية مثل الغذاء والوقود والمواد الأساسية الأخرى دون قيود وحث أطراف الصراع على السماح أيضا ببقاء الطرق مفتوحة حتي يتسنى "للسلع المنقذة للحياة الوصول إلى التجمعات السكانية في أنحاء البلاد".