لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دراسة: ثلاثة أرباع البشرية مهددة بالموت بحلول العام 2100... فما السبب؟

 محادثة
دراسة: ثلاثة أرباع البشرية مهددة بالموت بحلول العام 2100... فما السبب؟
حقوق النشر
shambhalatimes
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سيلقى كل ثلاثة أشخاص من أصل أربعة حتفهم في العام 2100 بسبب تعرضهم للحرارة الشديدة، هذا ما خلصت إليه دراسة علمية نشرها موقع "التغيّر المناخي" أثبتت أن 30% من سكان الكرة الأرضية باتوا معرضين إلى الموت بسبب درجات الحرارة المرتفعة.

ومنذ عامنا هذا وحتى العام 2100 سيتفاقم الوضع، إذ ستتعرض البشرية إلى موجتين من الحرارة الشديدة سنوياً. مدة كل منهما لن تقل عن 20 يوما.

ويقول كاميو مورا، الأستاذ في جامعة هاواي وكاتب الدراسة في مجلة "The Nature" أن عدد الوفيات بسبب درجات الحرارة المرتفعة للعام 2003 في أوروبا وصلت إلى 70 ألف شخص، أي أكثر 20 مرة من عدد قتلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول التي وقعت في االولايات المتحدة.

المسألة أخطر مما يعتقد البعض فقد وصل عدد الوفيات بسبب موجات الحر الشديد في موسكو في العام 2010 إلى 10 آلاف شخص، وفي شيكاغو للعام 1995، سجلت وزارة الصحة الأمريكية 700 حالة.

العام الجاري شهدت الهند وباكستان ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة وصل إلى 53.5 درجة مئوية.

للمزيد على يورونيوز: