المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لفتة صغيرة من محمّد صلاح تبكي طفلاً من شدّة الفرح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Samir Youssef
شاهد: لفتة صغيرة من محمّد صلاح تبكي طفلاً من شدّة الفرح
حقوق النشر  REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

"كلاس، أي راقٍ. هكذا وصفت بعض وسائل الإعلام الأوروبية إهداء النجم المصري محمد صلاح قميصه لمشجعٍ صغير ناداه من كلّ قلبه. "بليز، بليز، بليز (رجاءً)، كررها الصغير غير مرّة قبل أن يتوجه النجم المصري إليه عقب نهاية المباراة، التي حقق فيها نادي ليفربول فوزاً عريضاً على ساوثمبتون بنتيجة 3 -0 ويقدّم له قميصه.

والد الطفل، واين دانلوب، عبر عن فرحه وامتنانه لصلاح عبر حسابه على تويتر قائلاً إن ابنه الذي يبلغ من العمر 8 سنوات بكي مطولاً من شدة الفرح.

وكتب دانلوب مغرداً لصلاح "لا أستطيع شكرك بما يكفي... أبكيت ابني وأبكيتني... هذه اللحظات في الحياة تحمل قيمة أكثر مما يمكنني شرحه... لن ينسى ابني لويس هذا اليوم أبداً".

محمد صلاح ردّ على التغريدة سريعاً واضعاً قلباً أحمرَ للوالد.