مسؤول في الحزب الحاكم بمقدونيا يرجح فشل الاستفتاء على تغيير اسم البلاد

مسؤول في الحزب الحاكم بمقدونيا يرجح فشل الاستفتاء على تغيير اسم البلاد
Copyright Reuters
بقلم:  Hassan Refaei مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وكانت حكومة مقدونيا الحالية والموالية للغرب حثت على إجراء الاستفتاء لتمهيد الطريق أمام الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بعد حل خلاف مستمر منذ عقود مع اليونان بشأن اسم البلاد.

اعلان

صرح مسؤول في الحزب الحاكم بمقدونيا مساء اليوم الأحد أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على تغيير اسم البلاد إلى "جمهورية مقدونيا الشمالية" كانت أقل من 50 بالمائة، علماً بأن الاستفتاء لكي يكون صحيحا يجب أن يدلي 50 بالمائة على الأقل من الناخبين بأصواتهم ويجب أن يؤيد أغلبهم تغيير الاسم.

وكانت حكومة مقدونيا الحالية الموالية للغرب حثت على إجراء الاستفتاء لتمهيد الطريق أمام الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بعد حل خلاف مستمر منذ عقود مع اليونان بشأن اسم البلاد.

وقال المسؤول المقدوني لـ "رويترز "، طالباً عن الكشف عن هويته: "من الواضح الآن أنه من المستبعد أن تكون نسبة المشاركة في الاستفتاء وصلت إلى 50 في المئة".

وكانت لجنة الانتخابات التابعة للدولة المقدونية أكدت أن نسبة الاقبال على الاستفتاء حتى الساعة 6.30 مساء بلغت 34 في المئة.

ووقعت أثينا وسكوبيا اتفاقا في حزيران/يونيو الماضي يستند إلى الاسم الجديد المقترح لكن معارضين قوميين يقولون إن التغيير سيقوض الهوية العرقية للسلاف الذين يشكلون الأغلبية في مقدونيا.

وتقول اليونان، التي تضم إقليما باسم مقدونيا، إن اسم جارتها الشمالية يمثل مطالبة بالسيادة على أراض تابعة لها وصوتت ضد انضمام مقدونيا إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

للمزيد في يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

احتجاجات في اليونان بسبب إسم "مقدونيا"

مناوشات داخل البرلمان الجورجي بسبب قانون لتنظيم تمويل المنظمات الإعلامية

لأول مرة.. عقوبات أمريكية تطال "أبو عبيدة" وعددا من قيادات كتائب القسام