الكلاب البريطانية أيضاً ستعاني بعد بريكسِت وأصحابها يطالبون باستفتاء ثانٍ

الكلاب البريطانية أيضاً ستعاني بعد بريكسِت وأصحابها يطالبون باستفتاء ثانٍ
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بريطانيون يرون أنه جرى الكذب عليهم في الاستفتاء الأول

اعلان

شارك نحو ألف شخص مع كلابهم في مسيرة توجهت نحو البرلمان البريطاني أمس الأحد، للمطالبة بالتراجع عن الخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء جديد.

ويرى منظمو حملة لمصلحة الحيوانات الأليفة سميت (ووفريندوم) أن تلك الحيوانات ستعاني من الخروج من التكتل، لأن نقصا سيحدث في الأطباء البيطريين وستزيد أسعار أطعمتها.

للمزيد على يورونيوز:

رئيس بلدية لندن يدعو لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

جون كلود يونكر يقترح إقامة تحالف جديد بين إفريقيا والاتحاد الأوروبي

وقال دانييل إلكان مؤسس حملة "ووفريندوم" إنه من المهم أن يتحدث الناس عن خروج بريطانيا من التكتل، وقال إن الناس جرى الكذب عليهم في الاستفتاء السابق وحجبت عنهم معلومات كثيرة، وإن الشيء الواجب فعله هو أن يذهب الناس للتصويت مرة أخرى.

وأضاف إلكان إن هذه الحملة تساعد الناس في التعبير عن آرائهم إزاء خروج بريطانيا من التكتل، ممن لم يتكلموا إطلاقا في هذا الأمر من قبل، مبينا أنه إذا ما تمكنوا من القيام بذلك من خلال نباح كلابهم، فإن ذلك سيكون ذلك أمرا رائعا على حد قوله.

وشاركت كلاب من سلالة بريطانية وأخرى فرنسية في المسيرة التي جابت وسط العاصمة البريطانية.

وفي الطريق إلى البرلمان أوقف المشاركون الكلاب في عدة مراحيض عمومية، لتشجيعها على التبول على صور سياسيين أيّدوا الخروج من الاتحاد الأوروبي، كوزير الخارجية السابق بوريس جونسون ونايجل فاراج الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني.

وتدعم تلك الحملة حملة أوسع، تطالب باستفتاء شعبي على خطة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، للخروج من التكتل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة: "بريكست" يكلف بريطانيا 500 مليون جنيها إسترلينيا في الأسبوع

بريطانيا بعد "بريكست": التركيز على مهاجرين ذوي كفاءات عالية ولا أفضلية لعمال الاتحاد الأوروبي

تدخل ملكي نادر في السياسة.. الأمير ويليام يعرب عن قلقه إزاء القتل في غزة