عاجل

عاجل

محامي رونالدو يعترف "بالتفاهم" مع العارضة الأميركية وينفي تهمة الاغتصاب

 محادثة
تقرأ الآن:

محامي رونالدو يعترف "بالتفاهم" مع العارضة الأميركية وينفي تهمة الاغتصاب

محامي رونالدو يعترف "بالتفاهم" مع العارضة الأميركية وينفي تهمة الاغتصاب
@ Copyright :
REUTERS/Alberto Lingria
حجم النص Aa Aa

نشر محامي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بيتر كرستيانسن، بياناً قال فيه إن العلاقة التي أقامها موكله مع عارضة الأزياء الأميركية كاثرين مايورغا (34 عاماً) "تمّت بموافقة الطرفين".

وكانت كاثرين مايورغا قد وجهت التهمة بالاغتصاب إلى رونالدو في الولايات المتحدة الأميركية، وفتحت شرطة لاس فيغاس تحقيقاً في هذه القضية في الأسبوع الماضي.

وتدعي مايورغا أن رونالدو اغتصبها في الثالث عشر من حزيران / يونيو 2009.

وكان رونالدو قد نفى التهمة جملة وتفصيلاً فور توجيهها إليه، وغرّد عبر حسابه على تويتر واصفاً الاغتصاب "بالجريمة الشنيعة".

ولكن منذ ذلك اليوم حتى الآن، نشرت وسائل إعلامية ما قيل عنه صورة من "وثيقة تفاهم سرية" تمّ التوصل إليها بين رونالد والمشتكية في الماضي، من أجل شراء صمتها.

وكانت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية أوّل مؤسسة إعلامية تنشر تلك الوثيقة، ولا تزال الأسئلة تطرح عن هوية الطرف الذي سلّمها إياها.

Screenshot/Twitter
صورة من وثيقة التفاهمScreenshot/Twitter

ويقول المحامي كرستيانسن "إن رونالدو لا ينفي أنه قبل بالتوقيع على وثيقة تفاهم (مع مايورغا) ولكن الوثائق التي تتحدث باسمه والمنشورة في الإعلام مجرّد فبركات.

عن نفس الموضوع على يورونيوز:

ويضيف المحامي أن "وثيقة التفاهم التي وقع عليها رونالدو لا تشكل اعترافاً (بارتكاب الجريمة)، فهو اكتفى باتباع النصائح التي قدّمها مستشاروه له من أجل وضع حد للاتهامات الفاضحة الموجّهة إليه وهي اتهامات تضرّ بسمعته".

هل سرّب الملكي وثيقة التفاهم؟

ذكرت وسائل إعلام إيطالية منها موقع كوريري ديللو سبورت أن ريال مدريد قد يكون هو الذي يقف خلف تسريب الوثيقة، أي التفاهم السري الذي وقع رونالدو عليه مع مايورغا، لشراء صمتها.

ومع أن رونالدو كان يلعب في مانشستر يونايتد في العام 2009 إلا أن المصدر يؤكد على أن النادي الملكي أراد حماية صورته عبر الضغط على رونالد للقبول بدفع مبلغ 325 ألف يورو.

"مؤامرة"

في السياق، يرى بعض محبي صاروخ ماديرا، أو الأكثر تطرفاً منهم لنقل، أن علاقته ساءت كثيراً برئاسة النادي الملكي قبل انتقاله لعدّة أسباب منها أزمة الضرائب الإسبانية.

ويقول هؤلاء إن مشاكله بدأت تكبر منذ انتقاله إلى يوفنتوس. برأيهم، إن خسارة رونالدو جائزة أفضل لاعب في العالم أمام الكرواتي لوكا مودريتش ليست اعتباطية.

بقول آخر، يرى بعض محبي البرتغالي ترابطاً بين سلسلة من الأمور ليخلصوا إلى القول إنه يواجه "مؤامرة".

شياطين أخرى نائمة

يجد الحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرّات نفسه في وضع مقلق، ولكنه، بحسب محاميه، متأكد أن "الحقيقة ستنتصر في نهاية المطاف، وهو يؤمن للعمل القضائي في الولايات المتحدة".

ولكن ما هو مؤكد هو أنّ رونالدو سيكون هدفاً لاتهامات أخرى في الأيام المقبلة. وبدأت بعض وسائل الإعلام تتحدث أيضاً عن علاقة قام بها مع كريمة المهروج في عام 2010 وكان عمرها 17 فقط.

وللذكر، إن كريمة المهروج التي تلقب بروبي، معروفة جيداً في الوسط الإيطالي، حيث شغلت خبر تورطها في علاقة جنسية مع رئيس الوزراء الأسبق، سيلفيو برلسكوني، البلاد لفترة طويلة.

ولكن حتى لحظة كتابة هذه السطور لا تهم رسمية بحق أفضل لاعب في العالم لعام 2018 إلا التهمة التي تمّ التقدم بها في الولايات المتحدة الأميركية.