عاجل

عاجل

تقرير للخارجية الأمريكي يكشف كيف أنفقت إيران 16 مليار دولار لتمويل حروب المنطقة

 محادثة
تقرأ الآن:

تقرير للخارجية الأمريكي يكشف كيف أنفقت إيران 16 مليار دولار لتمويل حروب المنطقة

تقرير للخارجية الأمريكي يكشف كيف أنفقت إيران 16 مليار دولار لتمويل حروب المنطقة
@ Copyright :
twitter.SecPompeo
حجم النص Aa Aa

كشف تقرير الخارجية الأمريكية الأخير الذي أعدته مجموعة العمل الخاصة بإيران أن الأخيرة أنفقت خلال ثمانية أعوام الماضية أكثر من 16 مليار دولار لدعم الإرهاب في العراق وسوريا واليمن.

فيما يعاني قطاع كبير من الشعب الإيراني من تردي الأوضاع المعيشية، مع تراجع العملة المحلية إلى مستويات غير مسبوقة، وانخفاض صادرات النفط، فضلاً عن تفشي الفساد وزيادة حدة البطالة بين الشباب، توقع صندوق النقد الدولي في تقريره الدوري الأخير "آفاق الاقتصاد العالمي" حدوث انكماش في الاقتصاد الإيراني بنسبة 1.5 بالمئة هذا العام، وبنسبة بـ 3.6 بالمئة في عام 2019.

و"بينما يكافح الشعب الإيراني، فإن نظام إيران الخارج عن القانون قد أهدر أكثر من 16 مليار دولار منذ عام 2012، لدعم الأسد وشركائه ووكلائه الآخرين في سورية والعراق واليمن".

بهذه الكلمات علق وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو، في تغريدة له عبر حسابه في موقع تويتر، على تقرير وزارته حول الدور الإيراني.

وأضاف التقرير المكون من 45 صفحة، أن النظام الإيراني ومن خلال فيلق القدس التابع للحرس الثوري، نقل هذه الأموال بطرق ملتوية إلى الميليشيات والجماعات التي تقاتل نيابة عنه في دول المنطقة.

وأوضح التقرير أن أبرز من يتلقون الدعم هم حزب الله اللبناني، وسرايا الأشتر في البحرين، والجماعات المسلحة الشيعية في العراق، والحوثيون في اليمن، وحركة طالبان في أفغانستان.

ويحتوي التقرير على تفصيلات حول السلوك المدمر للنظام الإيراني في المنطقة، من خلال تمويل ودعم الإرهاب، وبرنامج الصواريخ والالتفاف على العقوبات والتهديدات البحرية والأمنية، وانتهاكات حقوق الإنسان، والأضرار البيئية.

كما أشار التقرير الى استمرار إيواء إيران لأعضاء تنظيم القاعدة وتأمين الإقامة والمرور لهم، ما مكن التنظيم من نقل المقاتلين والأموال إلى سوريا ومناطق في جنوب آسيا.

كما أكد التقرير أن العالم يشهد بالفعل عواقب قيام إيران بتزويد عملائها بالصواريخ الباليستية القاتلة، التي أطلق الحوثيون العديد منها تجاه المملكة العربية السعودية، بما في ذلك صاروخان موجهان إلى الرياض في (أيار) مايو 2018.

للمزيد على يورونيوز:

من جانب مواز، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم؛ وذلك في تعقيب على تسليم ألمانيا لدبلوماسي إيراني هو أسد الله أسدي بتهمة التخطيط لعملية إرهابية قرب باريس في 30 حزيران (يونيو). مضيفاً أن هذا المخطط يدل على أن طهران لا تزال تدعم الإرهاب في أوروبا. ومشيراً إلى أن بلاده ستستمر في العمل مع حلفائها وشركائها للتصدي لخطر النظام الإيراني.

وكانت إيران قد أقرت بإنفاق المليارات في سوريا، فضلاً عن التضحية بآلاف الجنود من أجل حماية نظام الرئيس بشار الأسد، حيث قال يحيى رحيم صفوي المستشار العسكري الأعلى للمرشد الإيراني علي خامنئي، إن بلاده تسعى لتعويض هذه الخسائر من خلال عائدات النفط والغاز والفوسفات في سوريا.