مع اقتراب الحرب من نهايتها.. المبعوث الأممي إلى سوريا يتنحى الشهر المقبل

مع اقتراب الحرب من نهايتها.. المبعوث الأممي إلى سوريا يتنحى الشهر المقبل
بقلم:  Euronews مع REUTERS WORLD (ARABIC)
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا دي ميستورا يتنحى في نهاية نوفمبر

اعلان

مع اقتراب الحرب في سوريا إلى نهايتها وسيطرة النظام في دمشق على أغلب التراب السوري، المبعوث الأممي يغادر منصبه قريبا.

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا مجلس الأمن يوم الأربعاء بأنه يعتزم التنحي عن منصبه في نهاية نوفمبر تشرين الثاني لأسباب شخصية، لكنه سيستغل الشهر الأخير له في السعي من أجل تشكيل لجنة لإعادة كتابة الدستور السوري.

وأبلغ دي ميستورا، الذي أمضى أكثر من أربع سنوات في المنصب، مجلس الأمن بأن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش طلب منه "التحقق بشكل حاسم" من إمكانية تشكيل لجنة دستورية متوازنة وذات مصداقية.

ودي ميستورا هو الأطول بقاء في المنصب بين وسطاء الأمم المتحدة الثلاثة خلال الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ أكثر من سبع سنوات.

كان دي ميستورا قد خلف كلا من الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والدبلوماسي الجزائري المخضرم الأخضر الإبراهيمي اللذين تنحيا عن المنصب بسبب الجمود بشأن كيفية إنهاء الحرب.

وقال دبلوماسيون إن من بين بدلاء دي ميستورا المحتملين مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق يان كوبيش ووزير خارجية الجزائر السابق رمطان لعمامرة ومبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف وسفير النرويج إلى الصين جير بيدرسون.

كان المشاركون في مؤتمر السلام بشأن سوريا الذي عقد في روسيا في يناير كانون الثاني قد اتفقوا على تشكيل لجنة دستورية تضم 150 شخصا، تختار الحكومة الثلث وجماعات المعارضة الثلث على أن تختار الأمم المتحدة الثلث الباقي.

وقال دي ميستورا إن تشكيل اللجنة تأخر مع "استمرار طرح أسئلة، لا سيما من جانب الحكومة السورية، بشأن تشكيل" قائمة الأمم المتحدة. وأضاف أنه سيزور دمشق الأسبوع القادم وأنه يأمل في الحصول على موافقة الحكومة على قائمة "شاملة وجديرة بالثقة".

وأضاف مخاطبا مجلس الأمن "إذا توفرت الإرادة السياسية، فلا يوجد ما يبرر عدم انعقاد اللجنة الدستورية في نوفمبر".

واتهم سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر الحكومة السورية بالتعطيل "الأمر الذي يظهر لنا في النهاية أنها لا تريد المشاركة في الجهود الدبلوماسية الجارية، في الوقت الذي يعجز فيه حلفاؤها أو لا يرغبون في إقناعها بوضع حد لعنادها".

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو تريد أن تتشكل اللجنة الدستورية في أسرع وقت ممكن لكن "وضع مواعيد نهائية مصطنعة في هذه الحالة سيأتي بنتائج عكسية".

وأضاف "كي تكون العملية جديرة بالثقة، ينبغي أن تتفق جميع الأطراف وهذا يستغرق وقتا. لذلك ينبغي أن نتحلى بالصبر".

وقال سفير سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن الحكومة السورية ملتزمة بتشكيل لجنة دستورية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جون كيربي: التهديد الإيراني حقيقي وسنضمن قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها

شاهد: إيقاف جلسة مجلس الأمن واهتزاز القاعة على المباشر إثر زلزال ضرب نيويورك

دون "فيتو".. مجلس الأمن يتبنى قرارا لوقف إطلاق النار في غزة خلال رمضان