عاجل

عاجل

8 دول معفية من عقوبة التعامل مع إيران اقتصاديا.. تعرف عليها

 محادثة
تقرأ الآن:

8 دول معفية من عقوبة التعامل مع إيران اقتصاديا.. تعرف عليها

8 دول معفية من عقوبة التعامل مع إيران اقتصاديا.. تعرف عليها
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

قالت الولايات المتحدة إنها ستسمح بصفة مؤقتة لثماني دول بمواصلة استيراد النفط الإيراني، عندما يبدأ سريان عقوبات أمريكية جديدة يوم الاثنين، وهو ما يُجَنّبها في الوقت الحالي تهديد عقوبات اقتصادية أمريكية. ولم يذكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي أعلن القرار في مؤتمر بالهاتف، أسماء تلك الدول لكن الاتحاد الأوروبي ككل الذي يتألف من 28 عضوا، لن يحصل على إعفاء من عقوبات إيران.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أيضا، إن واشنطن أوضحت لشبكة سويفت للتحويلات المالية العالمية التي مقرها بلجيكا أنها تتوقع أن تقطع الاتصال مع جميع المؤسسات المالية الإيرانية، التي تخطط الولايات المتحدة لوضعها في قائمة سوداء اعتبارا من يوم الاثنين، وامتنع عن ذكر أسماء المؤسسات المستهدفة.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

من وعد بلفور الى صفقة القرن

ماكرون يحذر من عودة أوروبا إلى ما كانت عليه بين الحربين العالميتين

بعد تصريح ترامب "الرصاص مقابل الحجارة".. هكذا تناول الإعلام دعوته

وتعد إعادة فرض العقوبات جزء من مسعى أوسع للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإرغام إيران على كبح برامجها النووية والصاروخية، ودعمها لقوى تعمل بالوكالة عنها في اليمن وسوريا ولبنان وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط. وقال بومبيو "هذا الجانب من الحملة يهدف إلى حرمان النظام، من الإيرادات التي يستخدمها لنشر الموت والدمار حول العالم... هدفنا النهائي هو إجبار إيران على التخلي بشكل دائم عن أنشطتها المتطرفة، والتصرف كدولة طبيعية".

وقالت إيران إنها غير منزعجة من إعادة فرض العقوبات الأمريكية، التي لا تستهدف فقط قطاعها الحيوي للنفط والغاز، بل أيضا شركات الشحن البحري وبناء السفن والبنوك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي: "إن أمريكا لن يكون بمقدورها تنفيذ أي إجراء ضد شعبنا العظيم والشجاع... نحن لدينا المعرفة والمقدرة على إدارة الشؤون الاقتصادية لبلدنا".

إلى ذلك قال وزير الطاقة التركي فاتح دونميز يوم الجمعة إنه تم إبلاغ تركيا، بأنها ستحصل على إعفاء من عقوبات أمريكية على مبيعات النفط الإيراني. وقال دونميز للصحفيين: "قبل لحظات فقط، جلب مسؤولون بالوزارة أنباء، بأن وزير الخارجية الأمريكي أدلى ببيان عن تقييد أو رفع العقوبات لثماني دول من بينها تركيا"، وأضاف أنه يرحب بهذا التحرك لأن أنقرة حذرت في السابق من أن العقوبات الأمريكية سيكون لها "تأثير سلبي، على السلام والاقتصاد في دول مجاورة مثل تركيا".

وتعتمد تركيا، العضو بحلف شمال الأطلسي، بشدة على الواردات لتلبية حاجاتها من الطاقة، وجارتها إيران هي أحد مصادرها الرئيسية للخام. وقال مصدر بصناعة النفط الشهر الماضي إن تركيا بذلت بالفعل جهودا، لخفض مشترياتها قبيل العقوبات الأمريكية، لكنها ستفضل مواصلة استيراد قدر من النفط الإيراني، بعد نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ثلاثة مسؤولين عراقيين يوم الجمعة إن الولايات المتحدة أبلغت العراق أنها ستسمح له بمواصلة استيراد إمدادات حيوية من الغاز والطاقة والمواد الغذائية من إيران بعد أن تعيد واشنطن فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني.

والإعفاء للعراق مشروط بألا يدفع لإيران ثمن الواردات بالدولار الأمريكي، حسبما قال المسؤولون ومن بينهم عضو بلجنة وزارية عراقية تشرف على أنشطة الطاقة.

وقال المسؤول باللجنة الوزارية إن وزارة المالية العراقية أنشأت حسابا لدى بنك مملوك للدولة ستودع بغداد فيه المبالغ المدينة بها لإيران عن الواردات، بالدينار العراقي.

وفي أغسطس آب، قال مسؤولون بالبنك المركزي إن اقتصاد العراق مرتبط بشكل وثيق بإيران بما سيجعل بغداد تطلب إذنا لتجاهل بعض العقوبات الأمريكية.