Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

المؤبد بعد البراءة لمعارضين بارزين في البحرين والتهمة.. التجسس لصالح قطر

الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة
الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة Copyright أسوشياتد برس
Copyright أسوشياتد برس
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

محكمة في البحرين تلغي حكما بتبرئة زعماء معارضين

اعلان

من البراءة إلى المؤبد بحق الشيخ علي سلمان ورفاقه.

قضت محكمة في البحرين الأحد بالسجن المؤبد على ثلاثة معارضين بارزين ملغية حكما سبقا بتبرئتهم من اتهامات بالتجسس لصالح قطر فيما وصفته منظمة العفو الدولية بأنه "تزييف للعدالة".

وأفاد بيان من النائب العام بأن المحكمة قضت بالسجن المؤبد على الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة والشيخ حسن سلطان وعلى الأسود العضوين بالجمعية نفسها لإفشائهم معلومات حساسة وتلقيهم دعما ماليا من قطر.

وكان النائب العام قد استأنف حكما بتبرئة المعارضين الثلاثة صدر في يونيو حزيران ومثل نصرا نادرا من نوعه لشخصيات معارضة تقول إن الادعاء يستهدفها بسبب الآراء السياسية.

ويحاكم سلطان والأسود غيابيا. ويقضي سلمان بالفعل فترة عقوبة مدتها أربع سنوات للتحريض على الكراهية وإهانة وزارة الداخلية بعد اعتقاله عام 2015.

وفرضت البحرين والسعودية والإمارات ومصر مقاطعة على قطر العام الماضي واتهمتها بدعم الإرهاب والتقرب من إيران.

وتنفي قطر هذه الاتهامات وتقول إن هذه الدول تحاول تقويض سيادتها.

ومنذ أن سحقت السلطات البحرينية احتجاجات الشوارع عام 2011، يشتبك متظاهرون مع قوات الأمن التي تعرضت مرارا لهجمات بالقنابل. وتقول المنامة إن قطر تدعم الاضطرابات وتنفي الدوحة ذلك.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان "هذا الحكم يمثل تزييفا للعدالة ويظهر الجهود الدؤوبة وغير المشروعة التي تبذلها سلطات البحرين لإسكات أي شكل من أشكال المعارضة".

وأضاف البيان "الشيخ علي سلمان من سجناء الضمير وهو محتجز فقط لممارسته سلميا حقه في حرية التعبير".

وقال الأسود المقيم في لندن منذ 2011 لرويترز إن المدعي العام استخدم شهودا سريّين وتسجيلات مصورة من قناة تلفزيونية بحرينية وصفها خبراء بأنها منقوصة ومحرفة.

وحلت محاكم في البحرين، التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي، العام الماضي جمعيتي الوفاق والعمل الوطني الديمقراطي (وعد)واتهمتهما بإذكاء العنف والإرهاب.

ومنعت البحرين أعضاء الجمعيتين من خوض الانتخابات البرلمانية المقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

وشنت كل من الوفاق، التي تربطها صلات قوية بالأغلبية الشيعية في البلاد، ووعد التي ينظر إليها على أنها حركة علمانية، حملات للمطالبة بإصلاحات اجتماعية وسياسية في البلد الذي تحكمه أسرة آل خليفة السنية المذهب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توتر بين العراق والبحرين والسبب نوري المالكي وتصريحات عن شيعة البحرين

البحرين: إنطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية وسط دعوة المعارضة للمقاطعة

إيلي كوهين: المزيد من الدول العربية والإسلامية أبدت اهتماماً بتطبيع العلاقات مع إسرائيل