عاجل

عاجل

الصين تبتكر تقنية للتعرف على هوية الأشخاص من خلال طريقة مشيهم

 محادثة
تقرأ الآن:

الصين تبتكر تقنية للتعرف على هوية الأشخاص من خلال طريقة مشيهم

الصين تبتكر تقنية للتعرف على هوية الأشخاص من خلال طريقة مشيهم
حجم النص Aa Aa

وصلت الصين في المدة الأخيرة إلى مستوى قياسي من المراقبة عبر كاميرات الفيديو المنتشرة في الشوارع إلى درجة تلقيبها بدولة "الأخ الأكبر" ، في إشارة إلى الشخصية الرئيسية في رواية جورج أورويل التي نشرت في العام 1949، حول مجتمع المراقبة والرصد.

وتجاوزت الصين حاليا مرحلة الكاميرات التي يتم تركيبها للتصوير فقط، حيث تقوم البلاد بتطوير أنظمة ذكية قادرة على التعرف على الوجوه وبالتالي تتحكم بشكل أفضل في تصرفات وأفعال السكان.

وأحصيت حوالي 176 مليون كاميرا مراقبة في الصين في العام 2016، وفقًا لتقديرات الشركة الاستشارية IHS Markit/ مقابل 50 مليون كاميرا مراقبة فقط في الولايات المتحدة.

الشركة الصينية طرحت نظاما جديدا يتيح التعرف على هوية الأشخاص من خلال طريقة سيرهم وفي هذا الإطار قال المدير التنفيذي لماركيت التي تتخذ من بكين عاصمة لها أن هذه التقنية الجديدة ستمكن الشرطة من التعرف على هوية الأشخاص المشتبه بهم خلال تواجدهم وسط حشود من الناس على بعد 50 مترا من كاميرا المراقبة التي صورته. هذا البرنامج الجديد يمنحها ميزة تفوق على تقنية مسح الوجه المنتشرة في الصين والتي تحتاج إلى صور عالية الدقة.

ويقول هوانغ يونغ زهن إن ميزة التعرف هوية الأشخاص من خلال طريقة المشي تعمل بناء على تحليل الصفات في جميع أنحاء الجسم لتكون أكثر تحديدًا. ويشتمل هذا التحليل سمات الجسم في أكثر من 600 عضلة وأكثر من 200 عظمة بالإضافة إلى الجهاز العصبي لأن كل هذه المعطيات تشكل خصائص المرء.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

البرنامج يستخرج صورة ظلية للشخص من الفيديو المصور، ثم يتم تحليل حركة الصورة الظلية لإنشاء نموذج للطريقة التي يمشي بها الشخص. ولا يمكن هذا البرنامج من تحديد هوية الأشخاص في الوقت الفعلي بعد. فحاليا يقوم مستخمه بتحميل الفيديو يدويًا في البرنامج، ويستغرق الأمر حوالي 10 دقائق حتى يتمكن من البحث خلال ساعة وتوفير المعطيات. ويؤكد هوانغ أن شرطة بكين وشنغاي تستخدم هذه التكنولوجيا.

ولا يتطلب النظام كاميرات خاصة، حيث يمكن استخدام لقطات من كاميرات المراقبة المشتركة.

ووفقا لصحيفة دايلي مايل البريطانية نمت سوق المراقبة بالفيديو في الصين بسرعة كبيرة، حيث بلغ متوسطها 13.3 في المائة في الفترة ما بين 2012 و2017، مقارنة بـ 2.6 في المائة في البلدان الأخرى. بالإضافة إلى هذا، تم تجهيز أكثر من 11 في المائة من الكاميرات الصينية بنظام ذكاء اصطناعي.

نظارات مزودة بكاميرات لضباط الشرطة

منذ بداية العام 2018 اعتمدت الصين في جهاز الشرطة على النظارات المجهزة بكاميرات ذكية تسمح بالتعرف على هوية الأشخاص المفهرسين في قاعدة البيانات. هذه التقنية الجديدة تجنب الشرطة الاتصال بالإنترنت لأنها تحمل جهازًا يحتوي على جميع البيانات.

هذه الثورة التكنولوجية تعد جزءا من حملة واسعة النطاق يقوم بها القادة الصينيون لتحويل البلاد إلى شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا، حيث دعا الرئيس شي جينبينغ الأسبوع الماضي إلى تجديد التركيز على الذكاء الاصطناعي.