عاجل

عاجل

بعد دعوة ماكرون.. المفوضية الأوروبية ترجح تشكيل جيش أوروبي موحد

 محادثة
تقرأ الآن:

بعد دعوة ماكرون.. المفوضية الأوروبية ترجح تشكيل جيش أوروبي موحد

بعد دعوة ماكرون.. المفوضية الأوروبية ترجح تشكيل جيش أوروبي موحد
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

رجحت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء تشكيل جيش للاتحاد الأوروبي يوما ما مكررة دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى "جيش أوروبي حقيقي" لخفض الاعتماد على الولايات المتحدة.

ورئيس المفوضية جان كلود يونكر، وهو رئيس وزراء سابق للكسمبورغ، داعم قديم لفكرة أن على الاتحاد الأوروبي تكوين قدرة دفاعية بمعزل عن حلف شمال الأطلسي الذي تهيمن عليه الولايات المتحدة.

أما بريطانيا، التي تعارض منذ فترة طويلة التعاون العسكري بين دول التكتل، فقد أحيا خروجها الوشيك من الاتحاد الأوروبي بحث التعاون الدفاعي في ظل مخاوف من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ربما يكون أقل استعدادا من أسلافه للدفاع عن أوروبا في مواجهة روسيا التي تنزع في الآونة الأخيرة إلى الهيمنة وتأكيد الذات.

ويشاطر بعض زعماء الاتحاد الأوروبي بريطانيا الرأي بأن إعطاء الاتحاد دورا عسكريا أكبر قد يقوض حلف الأطلسي. ويساور القلق أيضا الدول غير الأعضاء في حلف الأطلسي التي تلتزم الحياد عادة. بيد أن معظم دول الاتحاد وافقت في ديسمبر كانون الأول الماضي على التعاون بشأن تمويل وتطوير قواتها المسلحة.

إقرأ أيضاً:

تأثير انتخابات منتصف الولاية لترامب على الاعمال وعلى المفاوضات التجارية مع اوروبا

المفوضية الأوروبية: "لم نتوصل بعد" إلى اتفاق بشأن "بريكست"

الاتحاد الأوروبي يعارض إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران

وسئل المتحدث الرئيسي باسم المفوضية مارغاريتيس سكيناس عن تعليق لماكرون في وقت سابق يوم الثلاثاء وعما إذا كانت المفوضية تدعم إنشاء "جيش أوروبي"، فأشار إلى أن المشروع الجديد للاتحاد الأوروبي يتعلق بالتعاون الخاص بالمشتريات والأبحاث الدفاعية وكذلك بمهام حفظ السلام الجديدة التابعة للتكتل خارج حدوده.

وقال للصحفيين في إفادة دورية "المفوضية تطرح كثيرا من المبادرات والمقترحات للبدء تدريجيا في بناء هوية دفاعية أكبر وأقوى في هذه الأوقات السياسية الصعبة".

وأضاف "لا أعتقد بأن هذه الهوية الدفاعية ستبدأ بجيش للاتحاد الأوروبي".

ومضى يقول "سنرى في مرحلة ما ربما في نهاية هذه العملية.. ربما نرى شيئا يصفه الناس بالفعل بأنه جيش للاتحاد الأوروبي أو حشد الموارد لجعل هذه الهوية الدفاعية للاتحاد الأوروبي أكثر وضوحا وجدوى".