عاجل

عاجل

الجيدو: المنغولية بالدورج مانغونشيميغ أفضل رياضية في ثاني أيام جائزة طشقند

 محادثة
تقرأ الآن:

الجيدو: المنغولية بالدورج مانغونشيميغ أفضل رياضية في ثاني أيام جائزة طشقند

الجيدو: المنغولية بالدورج مانغونشيميغ أفضل رياضية في ثاني أيام جائزة طشقند
حجم النص Aa Aa

الجماهير المحلية استمتعت بتتويج صاحب الأرض خيكماتيلوخ توراييف الذي كان أفضل رياضي في اليوم الثاني من جائزة طشقند الكبرى للجيدو، حيث أبهر الجميع بمستواه القوي خلال جميع المنازلات التصفوية التي خاضها في وزن أقل من 73 كيلوغراما قبل الوصول إلى النهائي.

فيما لم يتمكن من تجاوز عقبة الألماني إيغور فونتكي خلال المنازلة النهائية إلا بعد خوض النتيجة الذهبية، ويرجع الفضل في ذلك إلى تشجيعات الجماهير الكبيرة. هذا الإنجاز سمح للأوزبكستاني بالحصول على أول ميدالية ذهبية له خلال منافسات الجائزة الكبرى.

وزير الرياضة الأوزبكي ديلميرود نابيييف هو من قلد الميدالية للفائز.

توراييف قال عن المنازلة والتتويج: "المنازلة النهائية كانت صعبة ومثيرة للغاية، الجماهير المحلية شجعتني ودعمتني طول الوقت لأنها كانت تعرف صعوبة المهمة، لذلك أنا سعيد لأنني أصبحت بطلا".

وفي فئة السيدات المنغولية بالدورج مانغونشيميغ كانت من جانبها أفضل رياضية في وزن أقل من 63 كيلوغراما، بعد إبهارها للجميع في جميع المنازلات التي خاضتها.

في النهائي المنغولية فازت على الإيطالية ماريا سونتراشيو بفضل حركة أو- سوتو – غاري، محرزة بذلك ثاني ميدالية ذهبية لها في بطولات الجائزة الكبرى والأولى لها منذ تتويجها بالبرونز خلال البطولة العالمية في 2017

بالدورج قالت: "لم أفز بميدالية منذ أن حصلت على الميدالية البرونزية في بطولة العالم عام 2017، والآن فزت بميدالية ذهبية، سعادتي لا توصف".

منصة التتويج في وزن أقل من 81 كيلوغراما رجال كانت من نصيب الكازاخستاني ديدار خامزا على حساب المنغولي نيامسوران خلال النتيجة الذهبية.

من جانبها النمساوية ميكائيلا بولارس كانت من بين المتوجات في هذا اليوم للمرة الثانية في منافسات الجائزة الكبرى في فئة أقل من 70 كيلوغراما عقب فوزها على الألمانية جيوفانا سكوسيمارو.

حركة يوشي –غاري التي قام بها الفرنسي جوناتان ألاردن أثناء المنازلة التي جمعته بالقرغيستاني إيرين شيروف كانت أفضل حركة في هذا اليوم.