لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد 40 عاما.. إدانة مسؤولين سابقين بالخمير الحمر بتهمة الإبادة الجماعية

 محادثة
بعد 40 عاما.. إدانة مسؤولين سابقين بالخمير الحمر بتهمة الإبادة الجماعية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدانت محكمة تدعمها الأمم المتحدة يوم الجمعة مسؤولين سابقين اثنين من الخمير الحمر بالإبادة الجماعية بعد قرابة 40 عاما على الإطاحة بالنظام الذي شهد عهده ما عرفت باسم "حقول القتل".

وقالت المحكمة إن نيون تشيا ويعرف باسم "الأخ الثاني" (92 عاما) والرئيس السابق خيو سامفان (87 عاما) أدينا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية ضد المسلمين والفيتناميين.

وهذان هما أول مسؤولين من الخمير الحمر يدانان بالإبادة الجماعية وحكمت المحكمة عليهما بالسجن المؤبد.

يذكر أن نيون تشيا، سيسي شيوعي، أحد مفكري الخمير الحمر، شغل سابقا منصب رئيس الوزراء، وكان القائد الثاني بعد زعيم الخمير الحمر بول بوت، الأمين العام للحزب الشيوعي لكمبوديا، خلال سنوات الإبادة الجماعية التي تمت بين 1975 – 1979، تم الحكم عليه بالسجن المؤبد لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ألقي القبض عليه عام 2007، لمحاكمته، وفي عام 2013 عبر عن ندمه على ما ارتكبه من جرائم، وفي عام 2014 حكم عليه بالسجن المؤبد.

أما خيو سامفان، فقد شغل منصب رئيس الدولة، وأحد أهم مسؤولي الخمير الحمر، إلا أن شخصيته كانت ضعيفة مقارنة ببول بوت، الذي كان الزعيم السياسي الحقيقي في البلاد.

وجهت إليه تهمة الإبادة الجماعية، من قبل محكمة ترعاها الأمم المتحدة، كما وجهت إليه تهمة ارتكاب إبادة بحق الأقلية المسلمة في فيتنام.

وقتل خلال فترة حكم الخمير الحمر حوالي مليوني شخص، أي ما يعادل ربع سكان البلاد، سواء تحت التعذيب أو الإنهاك، أو سوء التغذية، إلى أن أسقط الفيتناميون هذا النظام.