عاجل

عاجل

مسلسل "ناركوس: المكسيك" ينطلق على سكّة قصة واقعية لعصابات المخدرات

تقرأ الآن:

مسلسل "ناركوس: المكسيك" ينطلق على سكّة قصة واقعية لعصابات المخدرات

مسلسل "ناركوس: المكسيك" ينطلق على سكّة قصة واقعية لعصابات المخدرات
حجم النص Aa Aa

يقول الممثل المكسيكي دييغو لونا الذي جسّد دور زعيم العصابة غير التقليدي فيلكس غالارردو في مسلسل "ناركوس: المكسيك": إن المكسيكيين لا زالوا يتابعون بشغف تطورات القصة الواقعية التي تحدث عنها مسلسل "ناركوس".

مسلسل "ناركوس" الذي كان شقّ طريقه في عالم الدراما في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، رصد الجانب المظلم في الحياة المكسيكية، والمتعلق بعصابات المخدرات والحروب التي تشنّ في ميادين تجارتها، حيث تتبع المسلسل تشكّل العصابات وأسقط شخصيات واقعية على الممثلين الذين يعد دييغو لونا الأبرز بين تلك الشخصيات التي تتكلم في العمل بلغتها الأصلية المكسيكية والإنكليزية.

ويوضح القائمون على مسلسل "ناركوس: المكسيك" أنه لا يشكل جزءاً رابعاً من مسلسل "ناركوس"، على الرغم من تناوله الموضوع ذاته وهو زراعة وتجارة المخدرات في أمريكا الوسطى والجنوبية.

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

وفيلكس غالاردو في مسلسل "ناركوس: المكسيك" (الذي يؤديه لونا) هو شرطي مكسيكي تحوّل إلى عراب المخدرات الأشهر في بلاده، وكان شاهد بأم عينه العمليات التي نفذها الجيش في منطقته الفقيرة والمعدمة، من أجل إتلاف نبات الحشيشة والماريغوانا، ووسط أجواء تجاذبتها التناقضات والعبثية والفقر تولدت لدى فيلكس فكرة إنشاء تجمع لتجار المخدرات، وأهّله ذكاؤه الحاد وطموحه الجامح على تزعم هذا التجمع والتوجه إلى مدينة غنية استولى فيها على سوق المخدرات بعد أن قتل رؤساء عصابات المخدرات فيها، وبعدها نقل زراعة المخدرات المطورة جنينياً إلى المدينة.

والممثل لونا البالغ من العمر 38 عامًا، والذي كان له دور رئيس في فيلم "حرب النجوم" المستقل "Rogue One" قبل عامين ، قال إنه قبل التوقيع على "ناركوس ، أراد أن يتأكد من أن المسلسل لم يركز فقط على إطلاق النار، الكوكايين والمال.

وقال لونا: "انتابني في البداية قليل من القلق بشأن الانضمام إلى طاقم المسلسل، لم أكن أعرف ما إذا كان هذا هو الشيء الصحيح بالنسبة لي".

وقد جلس لونا مع الكاتب إيريك نيومان الذي أوضح له كل شيء، "أردت أن أتأكد من وجود هدف سام من وراء المسلسل"، يقول لونا الذي أشار إلى أن المسلسل حمل إضافة إلى الإثارة والتشويق كعوامل تسلية، الكثير من التوجيهات غير المباشرة المتعلقة بسوق المخدرات كإحدى ميادين الجريمة بحق الأفراد والمجتمع والدولة، "وإلا، فهي مجرد مضيعة للوقت، أعتقد أننا نتحدث عن بلدي، لذا كان من المهم للغاية بالنسبة لي أن أدرك ما هي الأهداف الكامنة خلف هذا المسلسل؟".

المزيد من سينما