عاجل

محاكمة "التشابو" تسلط الضوء على فساد مسؤولين مكسيكيين

 محادثة
محاكمة "التشابو" تسلط الضوء على فساد مسؤولين مكسيكيين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أظهرت اتهامات، خلال محاكمة تاجر المخدرات جواكين "التشابو" غوزمان في نيويورك، أنه كان رئيسا لتكتل سينالوا المكسيكية، وهو ما يتعارض مع ما قاله محامو غوزمان من أن سيطرة التشابو على الاتجار بالمخدرات كانت أسطورة.

وكان غوزمان البالغ من العمر 61 سنة سلمته المكسيك إلى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير سنة 2017، وهو يواجه السجن مدى الحياة إذا أدين خلال المحاكمة. ويسعى محامو غوزمان إلى إثبات أن زعيم عصابة الاتجار بالمخدرات إسماعيل "المايو" زامبادا هو من كان يدير التكتل ويستعمل التشابو كبش فداء.

وفي سادس يوم من المحاكمة، أدلى ميغيل أنخل مارتينز بشهادته، مقدما نفسه كمدير سابق لتكتل سينالوا. ويقول مارتينيز إنه عمل طيارا لدى غوزمان ودليلا لطيارين آخرين خلال رحلات تهريب المخدرات سنة 1987، وإنه أقيل من عمله، قبل أن يطلب منه فتح مكتب للمجموعة في مدينة مكسيكو. وأقر مارتينيز بأنه أدار تسليم رشاوى إلى مسؤولين حكوميين مكسيكيين حتى تتمكن المجموعة الخارجة عن القانون من العمل بعيدا عن أي مضايقات امنية.

ويقول مارتينيز إن السلطات الأمريكية أصبحت خلال التسعينات أكثر قدرة على اعتراض الطائرات المعدة لتهريب المخدرات، ما دفع غوزمان ومزوديه الكولمبيين، إلى الانتقال نحو مراكب الصيد والشحن.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

حراك "السترات الصفراء" يصل إلى قلب العاصمة بروكسل

بن سلمان طلب مقابلة إردوغان في قمة مجموعة العشرين.. وتركيا لا تجد مانعا

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox