لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دعوة أوروبية لـ "أمازون" بعدم بيع منتجات تحمل رموزاً سوفيتية

 محادثة
دعوة أوروبية لـ "أمازون" بعدم بيع منتجات تحمل رموزاً سوفيتية
حجم النص Aa Aa

دعا أعضاء في البرلمان الأوروبي، إدارة موقع "أمازون" بالتوقف عن تسويق وبيع منتجات عبر الشبكة العنكبوتية تحمل رموزاً سوفيتية على اعتبار أن تلك الرموز تسيء على الملايين من ضحايا الحقبة السوفيتية.

وتأتي الدعوة الأوروبية لـ"أمازون" بعد أن تعهّدت مجموعة "وولمارت" الأمريكية للبيع بالتجزئة في أيلول/سبتمبر الماضي، بوقف بيع الملابس التي تحمل رموز المطرقة والمنجل، إثر تلقيها انتقادات على ذلك.

وناشد 27 نائبا في البرلمان الأوروبي من 13 بلدا في رسالة موجهة إلى المدير التنفيذي لأمازون جيف بيزوس بـ"التوقف عن بيع سلع عليها رمز المطرقة والمنجل التابع للاتحاد السوفيتي عبر منصّة أمازون. إنك"، واستعرضوا منتجات تشمل الأزياء والإعلام والتذكارات والقمصان.

وقال النواب في رسالتهم: "نحن نشجع شركة أمازون للاستجابة للمكالمات والطلبات الواردة من جميع أنحاء أوروبا للتوقف عن بيع البضائع بالرموز السوفييتية بنفس الطريقة التي تم بها التعامل مع البضائع التي تعرض الرموز النازية".

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

وذكّرت الرسالة بأن "إجمالي ضحايا النظام السوفياتي يتخطى 60 مليونا بحسب التقديرات، من دون احتساب أكثر من 10 ملايين شخص رحّلوا إلى معسكرات في سيبيريا حيث قاسوا ظروفا لا تطاق وعملا قسريا ومجاعة وعنفا جسديا".

وكان وقّع على الرسالة أعضاء في البرلمان الأوروبي من ليتوانيا وبولندا وهولندا وألمانيا وكرواتيا ولاتفيا والمملكة المتحدة وسلوفاكيا وإستونيا وفنلندا والبرتغال والمجر وإسبانيا.

ويشار إلى أن محكمة العدل الأوروبية منعت في العام 2011 استخدام رمز الاتحاد السوفياتي للمطرقة والمنجل في أعمال تجارية لأنها علامة تدلّ على الاستبداد والقهر لدى العديد من دول الاتحاد الأوروبي.