لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رغم الضغوط والانتقادات .. ترامب يؤكد مجددا دعمه للسعودية في قضية مقتل خاشقجي

 محادثة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتزم أن تظل "شريكا راسخا" للسعودية حتى على الرغم من أنه "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان لديه علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال إن علاقة أمريكا هي مع المملكة العربية السعودية في إشارة لاحتمال ضلوع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جريمة مقتل خاشقجي أي أنه يتعامل مع دول وليس مع أشخاص.

لا لإلغاء مبيعات السلاح للرياض

وأشار الرئيس الأمريكي في بيان أصدره البيت الأبيض إلى أنه ليست لديه النية لإلغاء عقود عسكرية مع الرياض قائلا "إذا أقدمنا بحماقة على إلغاء هذه العقود، ستكون روسيا والصين أكبر المستفيدين".

وبحسب البيان: فإن ترامب يرى ان الكونغرس "حر" في "الذهاب في اتجاه مختلف" بشأن السعودية لكنه سيدرس فقط الأفكار التي "تتسق" مع الأمن الأمريكي.

بيان فتصريح وموقف ثابت لا يحيد.. والمبرر: مصالح واشنطن والاقتصاد العالمي

وقد أتبع الرئيس الأمريكي البيان الذي صدر بتصريحات أمام الصحفيين حاول فيها تبرير موقفه الداعم للرياض بقوله إن سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة 100 في المئة بشأن مقتل خاشقجي. كما رأى بأن تبني نهج صارم مع السعودية من شأنه أن يكون له تبعات اقتصادية عالمية. وقال في هذا الصدد إنه لن يدمر الاقتصاد العالمي بالتشدد تجاه السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي مشيدا بما فعلته الرياض بشأن النفط حيث قال إن السعودية ساعدت الولايات المتحدة في إبقاء أسعار النفط منخفضة.

ولم يفت الرئيس الأمريكي أن يشير إلى أنه سيلتقي بولي العهد السعودي محمد بن سلمان إذا حضر قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.

أدلى ترامب بهذه التصريحات للصحفيين مع استمراره في الدفاع عن الرياض، رغم أن وكالة المخابرات المركزية تعتقد أن ولي العهد السعودي هو من أمر بقتله وعلى الرغم أيضا من أن مجموعة من نواب الحزبين الجمهوري والديمقراطي تضغط على الإدارة الأمريكية لمعاقبة السعودية بقسوة.

وزير خارجية ترامب يدعم الرئيس في موقفه من السعودية

دافع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الثلاثاء عن الدعم الأمريكي للسعودية بعدما تحدى الرئيس دونالد ترامب الضغوط الدولية يوم الثلاثاء وتعهد بالبقاء شريكا قويا للمملكة على الرغم من مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي في تركيا الشهر الماضي.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في واشنطن إن الولايات المتحدة ملزمة بتبني سياسات تعزز مصالح الأمن القومي الأمريكي.

وقال بومبيو "مثلما قال الرئيس اليوم، ستواصل الولايات المتحدة الحفاظ على علاقتها مع المملكة العربية السعودية".

وأضاف "هذا التزام طويل (الأمد) وتاريخي وحيوي للغاية بالنسبة للأمن القومي للأمريكيين".

وردا على سؤال عما إذا كان اطلع على تقييم وكالات المخابرات الأمريكية بشأن الشخص الذي أصدر أمرا بقتل خاشقجي، قال بومبيو إنه ليس بوسعه التعليق على قضايا المخابرات.

وقال "عندما يكون لدى أمريكا المعلومات التي تحتاجها ستقوم قطعا بفعل الأمر الصائب لحماية مصالح الأمريكيين وهو ما نفعله دائما".

للمزيد:

كل ما تود معرفته عن قضية خاشقجي وتداعياتها منذ اعتراف السعودية بمقتله