انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيساً جديداً للإنتربول

 محادثة
انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيساً جديداً للإنتربول
حجم النص Aa Aa

قالت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) على تويتر إنها انتخبت الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ يوم الأربعاء ليكون رئيسها المقبل.

جاء انتخاب كيم، الذي يشغل منصب القائم بأعمال رئيس الإنتربول، لتولي الرئاسة لولاية تستمر عامين خلال المؤتمر السنوي للمنظمة في دبي.

وانتخبت الدول الأعضاء في الإنتربول، وعددها 194 دولة، كيم خلال المؤتمر السنوي للمنظمة في دبي، ليكون خلفا للصيني مينغ هونغ وي الذي اختفى في سبتمبر أيلول ثم استقال في وقت لاحق بعد أن قالت السلطات الصينية إنه يخضع لتحقيق بشأن رشوة.

وكتبت منظمة الإنتربول على تويتر أن كيم، الذي كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس الإنتربول، انتُخب لولاية تستمر عامين. وعادة ما تستمر رئاسة المنظمة، التي تعد دورا شرفيا إلى حد كبير، لأربعة أعوام.

وأضافت أن الأرجنتيني نيستور آر. رونكاليا انتُخب نائبا لرئيس المنظمة لشؤون الأمريكتين لولاية تستمر ثلاث سنوات.

ونقل حساب المنظمة على تويتر عن كيم قوله للجمعية العامة للإنتربول في دبي "يواجه عالمنا الآن تغيرات غير مسبوقة تشكل تحديات هائلة للأمن العام والسلامة".

وأضاف "من أجل تجاوزها، نحتاج رؤية واضحة: نحتاج أن نبني جسرا إلى المستقبل".

ويضطلع الأمين العام للإنتربول، الألماني يورجن شتوك، بإدارة العمل اليومي بالمنظمة لكن مع ذلك تتمتع الرئاسة بنفوذ.

وكان كيم المرشح المفضل للولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة بعد ورود أنباء عن ترشيح الروسي ألكسندر بروكوبتشوك للمنصب.

وهددت عدة دول غربية بالانسحاب من المنظمة حال انتخاب بروكوبتشوك كما أصدر مجموعة من أعضاء الكونغرس الأمريكي بياناً يعارضون فيه انتخاب بروكوبتشوك وهو ما اعتبره المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "تدخلاً من نوع معين في العملية الانتخابية لمنظمة دولية".

ألكسندر بروكوبتشوك