عاجل

عاجل

الاتفاق بشأن جبل طارق يفسح المجال أمام عقد قمة الانفصال البريطاني

 محادثة
الاتفاق بشأن جبل طارق يفسح المجال أمام عقد قمة الانفصال البريطاني
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أنقذ اتفاق جرى التوصل إليه في اللحظات الأخيرة للوفاء بمطالب إسبانيا بأن يكون لها دور في مستقبل جبل طارق بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قمة الاتحاد التي ستعقد يوم الأحد وفق الموعد المقرر من أجل تمرير اتفاق بشأن الانفصال البريطاني لرئيسة الوزراء تيريزا ماي.

والتقت ماي برئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس القمة دونالد توسك مساء السبت لتلقي تطمينات بأن الأمور ستسير بيسر بعدما سحب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث تهديده باستخدام الفيتو بعد أن قدم مسؤولون من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ضمانات خطية لمدريد.

وأبلغ سانتشيث الصحفيين قائلا "تلقينا ضمانات كافية لكي نتمكن من التوصل إلى حل لصراع استمر لأكثر من 300 عام بين المملكة المتحدة وإسبانيا"، وذلك بعد استمرار المحادثات خلال الليل في بروكسل.

وقال متحدث باسم يونكر إن الاتفاق الذي جرى التفاوض عليه "عادل للمملكة المتحدة، وعادل للاتحاد الأوروبي"، بينما قال توسك "الأصدقاء سيظلون أصدقاء حتى النهاية".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

"السترات الصفراء" يتحدون ماكرون ويشتبكون مع الشرطة في جادة الشانزلزيه

تركي الفيصل: يشكك في تقرير سي آي إي عن مقتل خاشقجي ويستشهد بتقرير الأسلحة الكيميائية في العراق

في تحد للتقاليد.. نساء كوسوفو يقبلن بشدة على المدارس الإسلامية

وكتبت الحكومة البريطانية لتوسك لتقول إنها لن تفسر اتفاق انسحابها، الذي من المنتظر إقراره يوم الأحد، بأنه يعني أن معاهدة مستقبلية للتجارة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ستنطبق تلقائيا على جبل طارق. بيد أن مبعوث لندن إلى الاتحاد الأوروبي قال إن بلاده ستسعى للحصول على أفضل اتفاق للمنطقة.

وقالت ماي في بروكسل يوم السبت "سنتفاوض دائما بالنيابة عن العائلة البريطانية بأكملها بما في ذلك جبل طارق... عملنا سويا بشأن قضايا الانسحاب فيما يتعلق بجبل طارق على نحو بناء وعاقل".

وخلال القمة صباح الأحد، سيُطلب من زعماء الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 الموافقة على إعلان يستثني بشكل خاص جبل طارق من المعاهدات المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. وسيفتح الاتفاق المجال أمام احتمال أن تتفاوض لندن مع مدريد بشأن اتفاقات تخص جبل طارق.