المكسيك تطالب بالتحقيق في إطلاق أمريكا الغاز المسيل للدموع عند الحدود

المكسيك تطالب بالتحقيق في إطلاق أمريكا الغاز المسيل للدموع عند الحدود
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مواجهة المهاجرين بقنابل الغاز يثير صدمة منظمات حقوقية

اعلان

ذ كرت وزارة الخارجية المكسيكية في بيان أنها قدمت مذكرة دبلوماسية للحكومة الأمريكية، طالبت فيها بإجراء "تحقيق كامل" فيما وصفته بتوجيه أسلحة غير فتاكة صوب الأراضي المكسيكية يوم الأحد.

وجاء الطلب الرسمي الذي أعلنت عنه الوزارة أمس الاثنين، بعدما أطلقت السلطات الأمريكية عبوات الغاز المسيل للدموع على مهاجرين في المكسيك، قرب المعبر الحدودي الذي يفصل مدينة تيخوانا المكسيكية عن سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، عندما اخترق بعضهم السياج الحدودي لدخول الولايات المتحدة.

وذكرت سلطات الحدود في الولايات المتحدة أنها ألقت القبض على أكثر من 40 شخصا على الجانب الأمريكي من الحدود، وأنها لا تعتقد أن أحدا تمكن من التوغل لمسافة أبعد داخل كاليفورنيا.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

الباحثون يحذرون من "التعذيب النفسي" للمسلمين الإيغور في الصين

عملية نوعية لمكتب الشرطة الأوروبي تغلق أكثر من 30 ألف موقع على الإنترنت

تهديد بغلق الحدود

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين في مؤتمر بولاية مسيسبي إنه سيغلق الحدود إذا "اندفع" المهاجرون صوب السياج. وأغلقت السلطات الأمريكية سان يسيدرو، أكثر معابر البلاد ازدحاما، لساعات خلال تصاعد الأحداث يوم الأحد.

وقال ترامب "سنغلقها وسنبقيها مغلقة إذا كنا سنواجه مشكلة. سنبقيها مغلقة لفترة طويلة من الزمن". وواقعة الأحد هي الأحدث في أزمة تعترض فيها سياسات ترامب المتشددة إزاء الهجرة الطريق أمام آلاف المهاجرين، الذين شقوا طريقهم شمالا عبر المكسيك قادمين من دول بأمريكا الوسطى يعصف بها العنف والفقر.

لهجة ترامب الحادة ضد المهاجرين

ويتصاعد التوتر في تيخوانا. وقال ترامب يوم السبت إن على المهاجرين الانتظار في المكسيك إلى أن تبت الولايات المتحدة في طلبات لجوء كل منهم. ويمثل هذا تحولا كبيرا في سياسة اللجوء، ربما يبقي المهاجرين القادمين من أمريكا الوسطى بالمكسيك لأكثر من عام كامل.

ولم يكتف ترامب بهذا بل قال أمس الاثنين إن المكسيك يجب أن تعيد القادمين من أمريكا الوسطى، ومعظمهم من هندوراس، إلى بلادهم. وكتب على تويتر "يجب أن تعيد المكسيك المهاجرين، وكثيرون منهم من عتاة الإجرام، إلى بلادهم.. بالطائرة.. بالحافلة.. بأي طريقة شئتم، لكنهم لن يدخلوا الولايات المتحدة الأمريكية. سنغلق الحدود إغلاقا دائما إن لزم الأمر. يا أعضاء الكونغرس.. مولوا الجدار".

انتظار في المكسيك

وتتفاوض المكسيك مع الولايات المتحدة بشأن خطة محتملة لإبقاء المهاجرين في المكسيك خلال بحث طلبات لجوئهم. وقال فريق الرئيس المنتخب أندرس مانويل لوبيز أوبرادور الذي يتولى مهام العمل يوم السبت إنه لم يتم التوصل لاتفاق بشأن المهاجرين. لكن مسؤولين لمحوا إلى إمكانية بقائهم بالمكسيك.

وقال أليخاندرو إنسيناس الذي سيتولى منصب نائب وزير الداخلية "يجب أن نكون موضوعيين، سيبقون في المكسيك مهما حدث... المهاجرون لهم حقوق وسنحترمها".

"صدمة شديدة"

ودافعت وكالات حكومية أمريكية عن رد الفعل إزاء ما حدث يوم الأحد عند معبر سان يسيدرو. وأثارت صور تظهر أطفالا وهم يفرون من الغاز المسيل للدموع انتقادات حادة من بعض البرلمانيين والجمعيات الخيرية. ووصفت جماعة أوكسفام البريطانية للإغاثة استخدام الغاز المسيل للدموع بأنه مخز.

وقالت فيكي جاس كبيرة مستشاري السياسات الخاصة بأمريكا الوسطى في أوكسفام "صور أطفال حفاة يختنقون جراء الغاز الذي أطلقته دورية تابعة لإدارة الجمارك والحدود الأمريكية يجب أن تصيبنا بصدمة شديدة". ووصف ديمقراطيون ومنتقدون آخرون استخدام الغاز بأنه رد فعل مبالغ فيه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مهاجر برفقة ابنته تسلق السياج بين المكسيك والولايات المتحدة فكيف كان الرد؟

أمريكا تعتقل 170 مهاجرا تقدموا بطلبات لاستعادة أطفالهم المحتجزين

شاهد: حرصا على التقشف.. طائرة رئاسية للبيع قريبا في المكسيك .. فهل من مشترٍ؟