لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مهاجر برفقة ابنته تسلق السياج بين المكسيك والولايات المتحدة فكيف كان الرد؟

 محادثة
مهاجر من هوندوراس يحاول تسلق السياج الحدودي بين المكسيك والولايات المتحدة
مهاجر من هوندوراس يحاول تسلق السياج الحدودي بين المكسيك والولايات المتحدة -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محاولة يائسة لاجتياز الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة. فقد أرادت عائلة من المهاجرين برفقة طفلة في عامها الثاني تسلق السياج الموجود على أراضي بلدة تيخوانا المكسيكية لكن جهودها باءت بالفشل إذ سرعان ما ألقى عناصر حرس الحدود الأمريكيين القبض على أفراد العائلة بمجرد تسلقهم للسياج الحدودي.

وقد أظهر فيديو لوكالة رويترز صورا توثّق تعامل حارس الحدود مع المهاجر إذ ألقاه أرضا فيما كان الحرّاس الآخرون يحتجزون باقي العائلة. وقد تحدثت الوكالة مع الأخيرة قبل تسلّقها السياج وقالت إن قرار العبور كانت مسألة حياة أو موت بالنسبة لهم.

وقال أحدهم "إن حياة العائلة كلها كانت في خطرفي هوندوراس بسبب مشاكل مع الأقارب، لذلك قررنا الفرار والمخاطرة بالعبور إلى الجهة المقابلة. إننا نفعل هذا لأجل ابنتنا التي لم تتجاوز السنتين ولا نريد لها أن تعيش بقية حياتها يتيمة الأب أو الأم".

وليست هذه الحادثة استثناء إذ تواجه كل محاولة للعبور للأراضي الأمريكية بردّة فعل من قبل ضباط الحدود الذي يلقون القبض على كل من يحاول الإقدام على هذه الخطوة.

ويقول المسؤولون المكسيكيون إن هناك ما لا يقل عن ألف شخص كانوا ضمن قافلة المهاجرين الآتين من أمريكا الوسطى قد حاولوا القفز واجتياز السياج منذ وصولهم إلى بلدة تيخوانا فيما لا يزال الكثيرون ينتظرون في ملاجئ أملا في بت السلطات الأمريكية في طلبات اللجوء التي تقدموا بها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حاول التشديد من إجراءات الحصول على حق اللجوء متذرّعا بوجود مجرمين ضمن قافلة المهاجرين لكن إحدى المحاكم الفدرالية علقت مؤقتا مرسومه الذي يسمح فقط بتقديم طلبات اللجوء انطلاقا من المراكز الحدودية.