عاجل

عاجل

حراك "السترات الصفراء" يصل إلى قلب العاصمة بروكسل

 محادثة
تقرأ الآن:

حراك "السترات الصفراء" يصل إلى قلب العاصمة بروكسل

حراك "السترات الصفراء" يصل إلى قلب العاصمة بروكسل
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن ينظم ناشطوا ما يعرف باسم "السترات الصفراء" احتجاجا يوم الجمعة، 30 تشرين الثاني/نوفمبر، في منطقة المؤسسات الأوروبية، وسط العاصمة بروكسل.

وأخطرت شرطة العاصمة البلجيكية وسائل الإعلام والناس من وجود احتجاجات الجمعة، بعد اجتماع جرى بين سلطات بلدية بروكسل وأحد منظمي الحراك، أمس الاثنين.

المواصلات العامة

ومن المقرر أن تبدأ المظاهرة من أمام حديقة "سانكتنير"، ظهر يوم الجمعة، وأن تسير باتجاه دوار "شومان" أمام مبنى المفوضية الأوروبية. على أن يستقبل رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشال، مجموعة من منظمي الحراك في وقت لاحق.

وطلبت شرطة بروكسل من سائقي السيارات والدراجات النارية تجنب هذه المنطقة، واللجوء إلى المواصلات العامة بدلا من ذلك.

وحراك السترات الصفراء في بلجيكا هو امتداد لما بدأ في فرنسا، احتجاجا على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاقتصادية، مع مطالب تتعلق بارتفاع أسعار المعيشة والوقود.

ومؤخرا، بدأت ترتفع أصوات بعذ المتظاهرين مطالبين الرئيس الفرنسي بتقديم الاستقالة.

اليمين واليسار؟

وأثارت هذه الاحتجاجات فوضى كبيرة في البلاد، إذ لجأ المتظاهرون إلى إغلاق الطرق السريعة، ودخلوا ساحات رئيسية في عدة مدن وبلدات في البلاد.

كما شهدت العاصمة باريس الأحد الماضي مظاهرة للسترات الصفراء في جادة "الشانزيليزيه"، ووقعت اشتباكات بين بعض أفراد المجموعة وقوات الشرطة الفرنسية.

وحتى الآن، لا تمثل أية جهة حكومية أو نقابية الحراك، وتتفاوت المواقف اتجاههم بسبب ذلك، حيث يصف بعضهم نفسه بأنه يشارك لأنه يشعر بخيبة أمل كبيرة من السياسات الاقتصادية في البلاد، بحسب وسائل إعلامية محلية.

للمزيد على يورونيوز:

بالمقابل، يلقي العديد من نقاد هذه الحراك والمشككين به باللوم على اليمين واليسار المتطرفين، وزادت الشكوك بعد الكشف عن أن بعض القادة المحليين للحركة معادون للمهاجرين وللسامية وضد المثليينن كما نقل موقع "لوكال" بنسخته الفرنسية.

وكانت الاحتجاجات في بلجيكا قد بدأت في المقاطعة الحدودية مع فرنسا (والوني)، فيما تستمر بالتمدد باتجاه الشمال، ومن المتوقع أن تصل إلى مقاطعة (فلاندرز).