لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: كيف يحول حداد إسرائيلي الصواريخ إلى شمعدانات يهودية؟

 محادثة
شاهد: كيف يحول حداد إسرائيلي الصواريخ إلى شمعدانات يهودية؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

راودت الحداد الإسرائيلي يارون بوب فكرة استغلال الحديد المستخدم في القنابل القادمة من غزة لصناعة الشمعدانات اليهودية المكونة من تسع شعلات.

حين تتجول في ورشته، يمكنك أن ترى اقتباسا من كتاب إشعياء: "وهم يحولون سيوفهم إلى محاريث".

يحاول بوب تنفيذ المقولة في ورشته الخاصة الواقعة في ياتد، وهي منطقة زراعية بالقرب من الحدود حيث تلتقي إسرائيل وغزة ومصر.

مواده الخام هي الصواريخ وقذائف الهاون التي يطلقها الفلسطينيون على إسرائيل من غزة، من على بعد 4 كيلومترات (2.5 ميل) فقط.

اقرأ أكثر:لوحة لبانكسي تمزق نفسها عقب بيعها بأكثر من 1.37 مليون دولار

يشكل بوب البالغ من العمر 47 عاما الحديد لإنتاج أعمال فنية ودينية ليبيعها فيما بعد داخل إسرائيل وخارجها.

يصنع بوب نوعين من الشمعدانات، تسع وسبع شعلات، وتظهر الأخيرة عادة كشعار لدولة إسرائيل.

ولم يذكر بوب مصدرا آخر للحديد، ولكن منطقيا لا يمكن للنحات اليهودي الاعتماد الكلي على الصواريخ الفلسطينية للحصول على المواد الخام نظرا لقلة القذائف الفلسطينية على إسرائيلية، إلا أنه من المتوقع أن يكون بوب قد حصل على حصيلة كافية للعام من المواد الخام، خصوصا بعد إطلاق فلسطين أكثر من 400 قذيفة من غزة في نوفمبر تشرين الثاني.

للمزيد على يورونيوز: