عاجل

عاجل

سانتا كلوز في كاراكاس الفنزويلية حاملا الهدايا والمواد الغذائية للمحتاجين

 محادثة
سانتا كلوز في كاراكاس الفنزويلية حاملا الهدايا والمواد الغذائية للمحتاجين
حجم النص Aa Aa

مع إقتراب عيد الميلاد، لبس رجل زي "سانتا كلوز" السبت 1 ديسمبر كانون الأول ، وتوجه إلى العاصمة الفنزويلية "كاراكاس" حاملا الهدايا للمحتاجين .

وتنقل ريتشارد غامبوا فى شوارع كاراكاس مرتديا الزي التقليدي ل "سانتا كلوز" باللونين الأحمر والأبيض ليوزع الهدايا والمواد الغذائية والملابس على طلاب المدارس ومعه عدد من المتطوعين لرسم البهجة والفرح على وجوه الطلاب .

وقال غامبوا " إن الهدف من هذه الخطوة هو أن نمكن الأطفال من أن يعيشوا لحظات مختلفة عن تلك التي يعيشونها عادة، فنحن لدينا التزام تجاه أطفال الشوارع والأيتام ، لنقدم لهم لحظة فرح ، يحتاجها الجميع ".

وكانت مبادرة "سانتا في الشارع" قد ولدت سابقا في العام 2006 في كاراكاس ، عندما قررت مجموعة من الناشطين نشر القليل من الفرح وأجواء الميلاد في بلاد تعاني أزمة حادة في الإقتصاد والإمدادات، وذلك بسبب سوء الإدارة والفساد وتراجع أسعار النفط.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

شاهد: سباق سانتا بابا نويل يجذب المزيد من الفضوليين في ليفربول

شاهد: بالون سانتا كلوس يعيق حركة المرور في قرية بريطانية

شاهد: احتجاجات في هولندا بسبب بابا نويل

وذكرت الأمم المتحدة في تقرير لها في وقت سابق، إن الإنهيار الإقتصادي والفقر المتزايد والنقص الطبي أجبر أكثر من 1.6 مليون فنزويلي على الهجرة من فنزويلا ، والتي تعد إحدى أهم الدولة الغنية بالنفط ، وأتت حركات الهجرة كواحدة من أكبر الهجرات الجماعية التي حدثت في تاريخ أمريكا اللاتينية.

ومن المتوقع وبحسب صندوق النقد الدولي ، أن يصل معدل "التضخم الجامح" في فنزويلا إلى أكثر من 13000% ، بحلول نهاية العام الجاري ، وهو معدل خيالي ويكاد يكون أحد أسوأ معدلات التضخم في التاريخ.