Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

البرلمان الأوروبي يعلن اتخاذ موقف حازم من غوغل وأبل وأمازون

البرلمان الأوروبي يعلن اتخاذ موقف حازم من غوغل وأبل وأمازون
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نواب البرلمان الأوروبي يتفقون على اتخاذ موقف حازم من شركات التكنولوجيا

اعلان

اتفق نواب البرلمان الأوروبي يوم الخميس على اتخاذ موقف حازم من شركات تكنولوجيا عملاقة مثل غوغل وأمازون وأبل بإصدار تشريع جديد يهدف للحد من الممارسات التجارية الظالمة.

وصوتت لجنة بالبرلمان الأوروبي لصالح تشديد مشروع قانون يستهدف منع الممارسات التجارية الظالمة للتطبيقات ومحركات البحث ومواقع البيع الالكتروني ومواقع الحجز في الفنادق في محاولة لضمان تكافؤ الفرص بين شركات التكنولوجيا والشركات التقليدية.

ويعطي التشريع الدول الأعضاء سلطات أكبر لملاحقة مخالفي القانون ويتضمن قائمة سوداء للممارسات التجارية التي تعتبر ظالمة.

ويتعين على اللجنة البرلمانية الآن التوفيق بين موقفها المتشدد وبين مقترحات أكثر اعتدالا قدمتها المفوضية الأوروبية التي صاغت مشروع القانون في أبريل نيسان وحصلت على موافقة حكومات الدول الأعضاء عليه.

للمزيد على يورونيوز:

انتقادات حادة لزوكربرغ لتغيبه عن جلسة تحقيق بمجلس العموم البريطاني

ضرائب الاتحاد الأوروبي على "الروابط" تهدد بإيقاف خدمة "أخبار غوغل"

قرار فرنسي بمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي يثير جدلاً واسعاً في البلاد

وقال كريستل شالديموسه النائب الدنمركي ممثل تيار يمين الوسط وأبرز مفاوضي البرلمان "تمكنا من طرح تحسينات على اقتراح المفوضية تمنع الممارسات الظالمة وتسد الثغرات وتحمي النزاهة في العلاقات بين المستخدمين في مجال التجارة وبين منصات الانترنت".

وتنظر مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاغر كذلك في ممارسات موقع أمازون واستخدامه بيانات البائعين لعرض منتجات مماثلة لمعروضاتهم.

ومن المقرر أن يبدأ البرلمان الأوروبي محادثات مع المفوضية ودول الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى موقف موحد قبل سن قانون بهذا الشأن ما لم يعترض مشرعون آخرون على تصويت اللجنة في اجتماع البرلمان بكامل أعضائه الأسبوع المقبل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أبل تخفض توقعات الأرباح إثر تراجع مبيعاتها في الصين

استطلاع: صعود اليمين المتطرف والشعبوية يهددان مستقبل أوروبا

هل سيقضي الذكاء الاصطناعي الأمريكي على الثقافة واللغات الأوروبية؟