عاجل

عاجل

فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها

 محادثة
فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

قال جان إيف لو دريان وزير الخارجية الفرنسي يوم الأحد إنه يتعين على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدم التدخل في شؤون فرنسا بعدما انتقد ترامب الحكومة الفرنسية في تغريدتين تعليقا على أحداث العنف في باريس.

وقال ترامب يوم السبت "اتفاقية باريس ليست أفضل ما يناسب باريس. الاحتجاجات والشغب في كل أنحاء فرنسا".

وأضاف "الناس لا يرغبون في دفع كثير من الأموال يذهب معظمها لدول العالم الثالث... من أجل حماية البيئة. إنهم يرددون ’نريد ترامب’. كم أحبك يا فرنسا".

وقال لو دريان لتلفزيون (إل.سي.إي) "مظاهرة السترات الصفراء لم تكن احتجاجا باللغة الإنجليزية على حد علمي".

وأضاف أن الصور التي نُشرت في الولايات المتحدة لأشخاص يهتفون "نريد ترامب" جرى التقاطها ضمن زيارة لترامب إلى لندن قبل عدة شهور.

وفي تغريدة ثانية قال ترامب يوم السبت "يوم حزين وليلة حزينة للغاية في باريس... ربما حان الوقت لإنهاء اتفاقية باريس السخيفة والمكلفة للغاية وإعادة الأموال إلى الناس على شكل خفض الضرائب".

ورد وزير الخارجية الفرنسي بأن الحكومة الفرنسية لا تعلق على الشؤون السياسية الأمريكية وأن ذلك هو ما يجب على واشنطن اتباعه.

وتابع "أقول لدونالد ترامب، كما يقول له رئيس الجمهورية أيضا، نحن لا نتدخل في المناقشات الأمريكية. دعنا نعيش حياتنا في بلدنا".

وأضاف أن معظم الأمريكيين لا يوافقون على قرار ترامب بالانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

شاهد: الشرطة الفرنسية تستخدم الخيول والكلاب للسيطرة على متظاهري السترات الصفراء

شاهد: تنظيف شوارع باريس بعد تجدد الاحتجاجات وماكرون يستعد للرد على السترات الصفراء

شاهد: إغلاق المعالم السياحية في باريس بسبب احتجاجات السترات الصفراء

الحوار

وأضاف لو دريان إنه يحدوه أمل في أن يكون من شأن الحوار المفتوح تهدئة احتجاجات حركة السترات الصفراء التي تحولت إلى العنف في بعض الأحيان.

وقال في مقابلة تلفزيونية إنه متفائل بأن الرئيس إيمانويل ماكرون سيطرح أفكارا تمنع حدوث عطلة أسبوعية جديدة من العنف والدمار.

وقالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه إن الشرطة ألقت القبض على قرابة ألف محتج خلال مظاهرات أمس السبت (8 ديسمبر كانون الأول) التي اندلعت خلالها اشتباكات مع الشرطة في وسط باريس.

واندلعت احتجاجات السترات الصفراء دون سابق إنذار يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني عندما نزل نحو 300 ألف شخص إلى الشوارع للاحتجاج على انخفاض مستوى المعيشة وإصلاحات ماكرون الاقتصادية.