عاجل

الألمانية أنغريت كرامب-كارنباور.. خليفة ميركل لرئاسة أكبر حزب في أكبر بلد أوروبي

 محادثة
الألمانية أنغريت كرامب-كارنباور.. خليفة ميركل لرئاسة أكبر حزب في أكبر بلد أوروبي
حجم النص Aa Aa

بات لأكبر حزب في أكبر بلد أوروبي رئيسة جديدة، أنغريت كرامب-كارنباور، أو كما باتت تعرف في الصحافة الألمانية المحلية "أ. ك. ك.".

بذلك، باتت كارنباور خليفة للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، التي تولت رئاسة الحزب على مدى 18 عاما.

الثنائي النسائي

بالتالي، على مدى السنوات الثلاث القادمة، بات على شركاء ألمانيا في الاتحاد الأوروبي التعامل مع الثنائي النسائي، ميركل وكارنباور، بشكل متزامن إلى حد ما، بشان القضايا السياسية الرئيسية، كالهجرة والإصلاحات الاقتصادية ودور أوروبا على المسرح العالمي.

ووفقا لما يقول ماريو تلو، عالم السياسة في بروكسل، ليورونيوز: "إن أكثر المهام إلحاحا حول كارنباور تتمثل في معالجة الانقسام داخل الحزب الديموقراطي المسيحي، وتحقيق الاستقرار في الحكومة الائتلافية في برلين".

ويضيف تلو أن الرسالة إلى أوروبا واضحة: "إننا في أوروبا مضطربة جدا، حيث باريس تحت النار ولندن تخاطر، وفق مراقبين، بانتحار حزب المحافظين بسبب بريكست، وروما ترأسها حكومة مهملة وغير مسؤولة".

ويردف قائلا: "ضمن هذا السياق، تعطي ألمانيا دلالات على الاستقرار السياسي، بالإضافة إلى الاستمرارية والقيادة".

أخبار جيدة لأوروبا؟

وعلى أعتاب بدء موسم الأعياد في ألمانيا، لم ينتج عن انتخاب كارنباور حماسة شعبية. كثيرون يرون في عملية انتقال رئاسة الحزب إلى أقرب مستشاري ميركل أمر مطمئنا، وإن كان مملا، لأن التوقعات حول أي تغير في السياسات تبقى ضئيلة.

للمزيد على يورونيوز:

بخلاف ذلك، ترى كورينا هورست، العضوة الرئيسة في صندوق مارشال الألماني في بروكسل، أن انتخاب كارنباور قد يشكل إضافة لأوروبا.

وتقول هورست ليورونيوز: "هذه أخبار جيدة لأوروبا، لأننا سنكون متأكدين من أن كليهما (ميركل وكارنباور) ستعملان معا عن قرب".

وتضيف هورست: "يبدو جليا أن رئيسة الحزب الجديدة ستميل أكثر إلى التعامل مع القضايا الاقتصادية والوطنية أولا، لكن ذلك سيحصل بالتوازي مع التخطيط للانتخابات الأوروبي القادمة (في أيار/مايو 2015).

واختتمت حديثها بالقول: "أعتقد أننا سنرى منها الكثير على المستوى الأوروبي خلال الأشهر القادمة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox