لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

راهبتان أمريكيتان تنفقان نصف مليون دولار في المقامرة والرحلات

 محادثة
راهبتان أمريكيتان تنفقان نصف مليون دولار في المقامرة والرحلات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سرقت راهبتان في ولاية كاليفورنية الأمريكية ، أكثر من نصف مليون دولار من المدرسة التي عملن فيها لسنوات ، وصرفن المال في الكازينوهات والعطلات .

وذكرت صحيفة "تلغرام " المحلية، أنه تبين في ما بعد أن السارقتين هما المديرة السابقة لمدرسة "سانت جيمس" الكاثوليكية في تورانس الراهبة مارغاريت كروبر، والمدرسة الراهبة، لانا تشانغ، وأظهرت السجلات المصرفية ان عملية السرقة استمرت لمدة عشر سنوات على الأقل .

ووفقا لأولياء الأمور، فإن الإمرأتين كانتا تخبران الجميع دائما بأن المدرسة تفتقر إلى التمويل، وبالمقابل أخبر مسؤولون من أبرشية لوس أنجلوس أولياء الأمور أن المدققين لم يتمكنوا من معرفة كيف تم صرف الأموال.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

شاهد: نهب محل آبل ستور بمدينة بوردو الفرنسية خلال احتجاجات السترات الصفراء

العلم يحاول تفسير ظاهرة موت الأزواج المتبقين مباشرة بعد وفاة أزواجهم

شاهد: حاولوا سرقة محل مجوهرات ففاجأهم أصحابه بالسيوف

وأضافت الصحيفة، أن كروبر تقاعدت كمديرة المدرسة في وقت سابق من هذا العام.

وأرسل مسؤول في الكنيسة الكاثوليكية، المونسينيور مايكل مايرز، خطابًا إلى أولياء التلاميذ يقول فيه إن راهبات القديس جوزيف من كارونديليت، تتعاون مع الرعية والأبرشية لمعرفة مقدار المال الذي تم انفاقه.

وقال مايرز، إن الراهبة كروبر كانت قلقة للغاية قبل إجراء التدقيق المالي، وطلبت من المرؤوسين "تصحيح" البيانات المالية ، واعترفت بعد تدقيق الحسابات، بأنها والراهبة الثانية سرقتا الأموال وصرفتاها على أمور كثيرة من بينها الكازينوهات.

وذكرت صحيفة "ديلي بريز" أن "راهبات القديس يوسف ترغبان وتعتزمان تقديم تعويض كامل لمدرسة سانت جيمس".

وقد تم إبلاغ الشرطة ، لكن ممثلي الأبرشية أعلنوا أنهم لن يوجهوا اتهامات ضد المرأتين، و"سوف يعاقبونهما بأنفسهم بشدة"، ولذلك أرسلوهما إلى ديرين مختلفين.

ولم يرض هذا القرار أولياء أمور طلاب المدرسة، وسيقدمون شكوى جماعية ضد الراهبتين إلى مكتب المدعي العام لتتم محاكمتهما قضائيا.