لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: سجينات برازيليات يتحدين الظروف ويحيين عيد الميلاد وسط أجواء احتفالية

 محادثة
شاهد: سجينات برازيليات يتحدين الظروف ويحيين عيد الميلاد وسط أجواء احتفالية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تحيي نزيلات سجن نيلسون هونغريا في العاصمة البرازيلية ريو دي جانير عيد الميلاد ضمن أجواء احتفالية تحاكي طقوس المناسبة خارج أسوار السجن لناحية الشعائر واللباس والديكور والإكسسوارات.

وأمضت مئات السجينات الأسابيع الماضية في تزيين الزنازين وردهات السجن باستخدام مواد أُعيد تدويرها، مثل أغطية العبوات البلاستيكية ورقائق الألمنيوم الخاصة بوجبات الطعام، إضافة إلى ما تتبرع به الجمعيات الخيرية والكنائس والمنظمات غير الحكومية من أقمشة وإكسسوارات.

وترتدي السجينات لهذه المناسبة ملابس ملونة وتتزيّن بما هو متاح، ويؤدين مشاهد تمثيلية مستوحاة من قصص الكتاب المقدس، ويرددن أغنيات تمجد السيد المسيح، وذلك وسط جوٍ تتنافس فيه أقسام السجن للفوز بالجوائز، حيث يتمّ في نهاية الاحتفال تقويم الأداء والديكور وتسمية القسم الفائز من قبل موظفي السجن ومسؤولي الكنائس والمنظمات غير الحكومية التي تدعم السجناء.

وتهدف هذه الفعالية، إلى التخفيف من معاناة السجينات اللواتي يقضين عيد الميلاد بعيداً عن أسرهم، حسب ما أوضحت نائبة مدير سجن نيلسون هونغريا، ماريا أباريسيدا، التي أضافت قائلة: إنها فرصة لكي تعمل السجينات كفريق واحد.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يُسمح للأقارب بحضور الفعاليات، لذلك استغل بعض النزلاء الفرصة أثناء التدريبات لإرسال رسالة عيد الميلاد إلى ذويهنّ.

وتشتهر البرازيل بسجونها التي طالما انتقدتها منظمات حقوق الإنسان بسبب الازدحام الشديد والظروف غير الإنسانية التي تحكم حياة السجناء.

للمزيد في يورونيوز: