لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الخارجية الأمريكية تأمل أن تعمل حكومة لبنان المقبلة معها

 محادثة
الخارجية الأمريكية تأمل أن تعمل حكومة لبنان المقبلة معها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن بلاده تأمل أن تعمل حكومة لبنان المقبلة معها فيما يتعلق بالمجالات ذات الاهتمام المشترك.

وعبر المسؤول عن القلق من تزايد نفوذ جماعة حزب الله الشيعية المدعومة من إيران في لبنان.

وقال المسؤول لرويترز "نأمل أن تبني حكومة لبنان المقبلة بلدا مستقرا وآمنا وملتزما بالسلام ومستجيبا لاحتياجات الشعب اللبناني، وأن تعمل مع الولايات المتحدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك".

للمزيد في يورونيوز:

وكان سياسيون أكدوا اليوم أن لبنان في طريقه لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة خلال الأيام القليلة القادمة مما يعزز الآمال في إنهاء سبعة أشهر من حالة التشاحن الذي ألقى بظلاله على التوقعات الخاصة بالاقتصاد الذي يواجه صعوبات.

وتعثرت جهود تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري بسبب المطالب المتصارعة للفصائل والتيارات المتنافسة للحصول على مقاعد في مجلس وزراء ينبغي تأليفه وفق نظام سياسي قائم على توازن طائفي دقيق.

ولبنان الذي يعاني من تراكم الديون وركود الاقتصاد في حاجة ماسة إلى حكومة يمكنها الشروع في إصلاحات اقتصادية متوقفة منذ فترة طويلة لوضع الدين العام على مسار مستدام.

وأفرزت الانتخابات التشريعية، التي جرت في مايو أيار وهي الأولى منذ تسع سنوات، برلمانا مائلا لصالح حزب الله المدعوم من إيران والذي فاز مع حلفائه السياسيين بأكثر من 70 مقعدا من أصل 128 مقعدا، وفقد الحريري الذي يتمتع بدعم غربي أكثر من ثلث نوابه رغم أنه ظل أكبر زعيم سني في لبنان وتم تكليفه مرة أخرى بتشكيل الحكومة.