لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

فرنسا تتسلم الإرهابي بيتر شريف بعد اعتقاله في جيبوتي في عملية نوعية

 محادثة
فرنسا تتسلم الإرهابي بيتر شريف بعد اعتقاله في جيبوتي في عملية نوعية
حجم النص Aa Aa

أودع الفرنسي بيتر شريف، الذي اعتقل في جيبوتي في 16 ديسمبر-كانون الأول، رهن الاحتجاز فور وصوله إلى مطار شارل ديغول في ضاحية العاصمة الفرنسية باريس صباح هذا الأحد حسب ما أكدته وزارة الداخلية ومكتب المدعي العام في باريس، في انتظار محاكمته بتهم تتعلق بالإرهاب.

وتمّ ترحيل بيتر شريف إلى فرنسا بعد اعتقاله مؤخراً في جيبوتي، وقد وُجهت له الاتهامات لدى وصوله إلى مطار شارل ديغول. وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير أشاد بفعالية التنسيق بين الخدمات الاستخباراتية، التي ساهمت بشكل كبير في القبض على المتهم المقرب من الأخوين كواشي، الذين نفذا هجوما على أسبوعية "شارلي إيبدو" الساخرة في يناير-كانون الثاني للعام 2015.

وأظهرت صور تداولتها وسائل الإعلام بيتر شريف، الذي يبلغ من العمر 36 عاما، وهو مكبل اليدين إلى الخلف ويصعد طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية.

للمزيد:

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي قالت في تصريح لوسائل الإعلام: "لقد لعب هذا الإرهابي دوراً مهماً في التخطيط للهجوم على "شارلي إيبدو"، وما قمنا به يدل على أن مكافحة الإرهاب مسعى طويل الأمد، وأنه عند الاحتفاظ بهذا الالتزام والعزم، نحصل على هذا النوع من النتائج، لذا فهذا خبر رائع".

بيتر شريف المعروف أيضًا بكنية "أبو حمزة" كان قد سافر إلى العراق وسوريا في أوائل العام 2000، وتبحث عنه السلطات الفرنسية منذ العام 2011.

للتذكير أسفر الاعتداء الإرهابي على أسبوعية "شارلي إيبدو" بباريس، والذي نفذه شريف كواشي وسعيد كواشي في مطلع العام 2015 عن مقتل 12 شخصا وإصابة 11 آخرين، وقد ورد اسم بيتر شريف في التحقيق المتعلق بالهجوم على الأسبوعية الفرنسية الساخرة، وذلك بسبب اتصاله المنتظم بالأخوين كواشي.