لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

كاليفورنيا: الذكاء الاصطناعي لفك شيفرة مخطوطات من بلاد ما بين النهرين

 محادثة
كتابة بالخط المسماري على باب أحد المعابد القديمة في العراق
كتابة بالخط المسماري على باب أحد المعابد القديمة في العراق -
حقوق النشر
EvgenyGenkin
حجم النص Aa Aa

يتوقع الكثيرون أن المنطق السليم يكون بتوظيف الذكاء الاصطناعي في خدمة مستقبل البشرية، لكن باحثة من جامعة كاليفورنيا فعلت عكس ذلك، ووضعت هذه التقنية عكس عقارب الساعة، لفهم الماضي.

تعمل إيميلي باجيه بيرون في جامعة كاليفورنيا مع فريق من الباحثين حول العالم على مشروع يستخدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي من أجل فك تشفير كتابات مسمارية تعود إلى حقبة تاريخية بعيدة جداً.

ويعمل الباحثون على فكّ شيفرة من نصوص قديمة مثل ملحمة جلجامش، أول نص مكتوب في "التاريخ"، وفك شيفرات نصوص أخرى كتبت بلغات كاللغة الأكادية وغيرها من لغات حضارة (أو حتى حضارات) بلاد ما بين النهرين.

في جزء من عملها، تستبق بيرون ضياع المخطوطات التاريخية إلى الأبد، فهي ترى أن هناك العديد من الألواح الطينية المسمارية التي تمت ترجمتها، لكن الآلاف بقيت من دون ترجمة، ومع الوقت ستصبح ترجمة تلك اللغات المندثرة شبه مستحيلة.

ولذا ارتأت أن إشراك الذكاء الاصطناعي قد يبقي بعض الأمل في ترجمتها.

الموقع الرسمي لمشروع باجيه بيرون يشرح عن البحث، ويقول إن العمل في هذه اللحظة قائم على تطوير وتطبيق أساليب حاسوبية جديدة وخوارزميات معقدة، لتحليل وترجمة ما تحتويه نصوص نحو 67 ألف وثيقة مسمارية رسمية تعود إلى القرن الحادي والعشرين قبل الميلاد في جنوب بلاد ما بين النهرين (العراق قديماً).

للمزيد على يورونيوز: