لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

قدح يعود تاريخه إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد في معرض بجورجيا

قدح يعود تاريخه إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد في معرض بجورجيا
حجم النص Aa Aa

في إطار الإحتفالات "بالسنة الأوروبية للتراث الثقافي " في مدينة جورجيا الأميركية يقدم المتحف الوطني الجورجي "معرض الحكمة تتحول إلى ذهب" ، بدعم من الإتحاد الأوروبي .

المتحف والذي فتحت أبوابه ، بتاريخ 6 ديسمبر ويستمر لغاية 28 فبراير يقدم "قدح تريالتي " في العاصمة تبليسي ، ويعد هذا القدح المفاجأة الكبرى ونجمة المتحف ، وهو تحفة نادرة ، فريدة من نوعها يعود تاريخه إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد ، وإلى جانب الإكتشافات الأثرية القديمة يقدم المتحف ولأول مرة المجوهرات الذهبية التي تعود إلى القرون الثانية والرايعة قبل الميلاد ، كجزء أساسي من عروضه.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

بلجيكا: من تمجيد الاستعمار إلى انتقاد ماضي البلاد الاستعماري

فرقة الأوركسترا السمفونية القومية العراقية تحارب الإرهاب بالموسيقى

شاهد: شانيل تستحضر روح الفراعنة في عرض أزياء بنيوويورك

وكجزء من نشاطات المعرض، يقدم المعرض للزائرين الأساليب والطرق والأدوات القديمة التي تم استخدامها لإعادة إنشاء القدح، وتم عرض فيلم يوضح المراحل التي تم اتباعها خلال عملية التصنيع .

ويوفر المعرض فرصة للحضور لدراسة قدح ترياليتي بالتفصيل ، بمساعدة التقنيات الحديثة البصرية ، ويحفظ الكأس في الخزنة الأثرية التابعة للمعرض .

ويقدم هذا القدح المعرفة المتراكمة التي استمرت لعدة قرون على الأراضي الجورجية ، والتي انتقلت من جيل إلى جيل ، والتي ضمنت مكانا خاصا للأعمال المعدنية الجورجية داخل الحضارة الأوروبية.

وقال المدير العام للمتحف الوطني الجورجي ، دافيت لوردكيبانيدز ان "هذا هو نهج جديد لإعادة بناء الماضي من خلال التجارب وكان من الممكن مع السيد إرميل مغرادزي والذي يدير المشروع ، إعادة بناء التكنولوجيا من خلال هذا القدح الذي أنتج قبل أربعة ألاف سنة ، لذا يمكننا القول أنه "في جورجيا ، في القوقاز منذ حوالي أربعة آلاف عام ، كان لدينا نهج مبتكر للمعدن الذي انتشر فيما بعد في جميع أنحاء العالم".

وقال مغرازدي "لقد قررنا ليس فقط عمل نسخة مماثلة من القدح ولكن البحث عن التكنولوجيا التي تم استخدامها في عملية الصنع" ، مضيفا "تم استخدام مجموعة متنوعة من الوسائل التكنولوجية خلال عملية تصنيع هذا القدح ، وبالنظر إليه يمكننا أن نرى النقش ، النحت ، عمليات اللحم ، إننا أنشأنا الأدوات الخاصة التي نعتقد أنها استخدمت لصنعه".

إضافة إلى ذلك يقدم المعرض برامج تعليمية متنوعة للزوار من مختلف الأعمار والإهتمامات ، ويهدف إلى إظهار الفنون والأعمال المليئة بالزخرفة التي قام بها الصاغة منذ العصور القديمة .