عاجل

عاجل

الحكم بسجن معلمة روضة في الصين 18 شهراً بتهمة إساءة معاملة الأطفال

 محادثة
الحكم بسجن معلمة روضة في الصين 18 شهراً بتهمة إساءة معاملة الأطفال
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أصدر القضاء الصيني حكماً بالسجن لمدة 18 شهراً على معلمة، في قضية تتعلق بفضيحة إساءة معاملة في روضة شهيرة العام الماضي.

وكانت المدانة ليو يانان تعمل في روضة أطفال خاصة في منطقة تشاويانغ في بكين، تديرها مؤسسة "آر واي بي إيديوكايشن" التي تعد واحدة من أكبر مزودي خدمات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في الصين.

في نوفمبر 2017، أجرت شرطة بكين تحقيقاً بعد أن أفاد الأهالي أنهم يشتبهون بأن أطفالهم يتعرضون لسوء المعاملة في المدرسة. حتى أن بعضهم زعم أنه تم التحرش بأطفالهم ومضايقتهم وأعطوا أدوية وحقناً دون موافقة الوالدين.

وعلى الرغم من أن التحقيق الذي أجرته الشرطة خلص إلى أن ادعاءات التحرش الجنسي والتخدير لا أساس لها من الصحة، فقد تم فصل ليو بسبب الاشتباه في استخدام إبر الخياطة لمعاقبة الأطفال الذين رفضوا النوم أثناء استراحة القيلولة.

وفي أيار/ مايو، اتهم مدعي عام مقاطعة تشاويانغ ليو بإساءة معاملة الأطفال.

ووفقاً لحكم المحكمة، استخدمت ليو الإبر على أربعة أطفال في نوفمبر / تشرين الثاني 2017. وبالإضافة إلى الحكم بالسجن، منعت المحكمة ليو من مزاولة العمل في مجال التعليم أو رعاية الأطفال لمدة خمس سنوات بعد قضائها للحكم.

للمزيد على يورونيوز:

الصين تحقق مع شركة "للعلاجات التقليدية" بعد وفاة مريضة بالسرطان

رنا زيادة الفلسطينية تأمل في الفوز بلقب المدرس الأول عالمياً

شاهد: أطفال يروون تجاربهم على جبهات القتال في صفوف الحوثيين

وقالت مؤسسة "آر واي بي" التعليمية في بيان إنها تعارض إساءة معاملة الأطفال وستحترم قرار المحكمة.

وأضافت: "على الرغم من أن هذا يتعلق بسلوك فرد واحد، وعلى الرغم من أن كثير من الشائعات تم دحضها من قبل الشرطة والإعلام، إلا أن هذه الحالة تثبت أنه يجب علينا أن نسعى باستمرار لتحسين إدارتنا".

وأدى الغضب الشعبي على خلفية القضية إلى قيام وزارة التربية والتعليم بإجراء تفتيش على مستوى الدولة لرياض الأطفال وموظفيها. حتى أن حكومة بكين أقرت لائحة تتطلب مراقبة كل متر مربع من رياض الأطفال في المدينة بواسطة كاميرات المراقبة الأمنية.