لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الكونغو الديمقراطية تمهل سفير الاتحاد الأوروبي 48 ساعة لمغادرة أراضيها

 محادثة
الكونغو الديمقراطية تمهل سفير الاتحاد الأوروبي 48 ساعة لمغادرة أراضيها
حقوق النشر
REUTERS/Samuel Mambo
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم الخميس إنها ستطرد سفير الاتحاد الأوروبي بارت اوفري ردا على تجديد تم في الآونة الأخيرة لعقوبات التكتل ضد مسؤولين في البلاد بينهم مرشح أحد أحزاب الائتلاف الحاكم لمنصب الرئيس.

وجاء القرار الذي أعلنته وزارة الخارجية عقب اجتماع مع السفراء الأجانب في كينشاسا بعد عامين من فرض العقوبات للمرة الأولى وقبل ثلاثة أيام فقط من انتخابات طال انتظارها.

اضرابات سياسية وإيبولا

وقام المسؤولون الانتخابيون في الكونغو بتأجيل التصويت في ثلاث مدن حتى شهر أذار-مارس، مشيرين إلى انعدام الأمن ومخاوف الإيبولا، بحيث سيتم عد احتساب أكثر من مليون صوت.

وأثار القرار غضباً لدى المعارضين في البلاد، حيث تتهم المعارضة السلطات بالسعي لتزوير الانتخابات.

وأطلقت قوات الأمن في شرق الجمهورية النار والقنابل المسيلة للدموع يوم الخميس لتفريق متظاهرين أحرقوا إطارات وهاجموا مراكز لعلاج الإيبولا احتجاجا على استبعادهم من التصويت في انتخابات الرئاسة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات يوم الأربعاء إلغاء التصويت في بيني والمناطق المحيطة بها ومدينة بوتيمبو المجاورة بسبب تفشي مرض الإيبولا وأعمال عنف تقوم بها ميليشيات.

وتعتبر هذه المناطق معاقل لمعارضي الرئيس جوزيف كابيلا المنتهية ولايته. وشجب مسؤولون محليون الخطوة قائلين إنها محاولة لترجيح كفة إيمانويل رامازاني شاداري المرشح المفضل لكابيلا.

وقال جيسكارد يري أحد سكان بيني "كانت مجموعة من المتظاهرين تريد دخول مكتب مفوضية الانتخابات ... للمطالبة بإلغاء القرار... لكن رجال الشرطة والجنود الذين كانوا هناك أطلقوا النار لتفريق المحتجين".

وقالت أرونا أبيدي نائبة مدير هيئة تنسيق أنشطة مكافحة مرض الإيبولا لرويترز إن محتجين في مدينة بيني نهبوا مركزا لعزل مرضى الإيبولا ومن المحتمل أن يكون مرضى قد فروا.