لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

فرار24 مريضاً من مركز لعلاج الإيبولا بعد أن اقتحمه محتجون في الكونغو

 محادثة
فرار24 مريضاً من مركز لعلاج الإيبولا بعد أن اقتحمه محتجون في الكونغو
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية أن 24 مريضا فروا من مركز للعلاج من الإيبولا في مدينة بيني يوم الخميس 27 ديسمبر عندما هاجمه محتجون على إلغاء التصويت بالمدينة الواقعة بشرق البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جيسيكا إلونغا في حديث إلى "رويترز" إن الفحوص أظهرت بالفعل أن 17 من الفارين غير مصابين بالإيبولا بينما لم يخضع السبعة الباقون لفحوص، مشيرة إلى أن ثلاثة عادوا بالفعل إلى المركز بينما يتواصل عاملون في المجال الصحي مع 17 آخرين لترتيب عودتهم. وتابعت قائلة إن مسؤولين بقطاع الصحة لديهم عناوين وأرقام هواتف الأربعة الباقين.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

وجاءت الاحتجاجات اعتراضا على قرار مفوضية الانتخابات يوم الأربعاء إلغاء التصويت في مدينتي بيني وبوتيمبو والمناطق المحيطة بهما في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد بسبب انتشار الإيبولا وأعمال عنف تقوم بها ميليشيات.

وأطلقت قوات الأمن في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية النار والقنابل المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين أحرقوا إطارات وهاجموا مراكز لعلاج الإيبولا احتجاجا على استبعادهم من التصويت في انتخابات الرئاسة.

من جهتها ، قالت أرونا أبيدي مسؤولة كبيرة في قطاع الصحة في الكونغو إن المحتجين هاجموا كذلك مكتب الهيئة الحكومية التي تنسق أنشطة مواجهة انتشار مرض الإيبولا في بيني قبل أن تتصدي لهم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

ومنذ أغسطس آب الماضي تواجه بيني وبوتيمبو والمناطق الزراعية المحيطة بهما تفشي الإيبولا، في ثاني ظهور له والأسوأ في التاريخ. ويعتقد أن المرض أودى بحياة أكثر من 350 شخصا حتى الآن.

لكن مسؤولي الصحة قالوا مراراً إن انتشار المرض لن يمنع إجراء الانتخابات ويقول سكان محليون إن المرض يستخدم كذريعة لمنعهم من التصويت.

وتعتبر هذه المناطق معاقل لمعارضي الرئيس جوزيف كابيلا المنتهية ولايته. وشجب مسؤولون محليون الخطوة قائلين إنها محاولة لترجيح كفة إيمانويل رامازاني شاداري المرشح المفضل لكابيلا.