عاجل

روسيا تكمل بناء السور الحدودي الفاصل بينها وبين أوكرانيا شمال القرم

 محادثة
روسيا تكمل بناء السور الحدودي الفاصل بينها وبين أوكرانيا شمال القرم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكملت روسيا بناء سور على الحدود الروسية الأوكرانية في شمال شبه جزيرة القرم.

ويشمل التركيب الهندسي للسور عددًا من التصميمات التي يبلغ طولها الإجمالي أكثر من 66 كيلومترًا مع أجهزة استشعار وأنظمة إنذار داخلية. كما تم تجهيز الحاجز أيضًا بأنظمة تصوير حراري، مما يسمح بمراقبة التضاريس في جميع الظروف الجوية.

ونقل التليفزيون الروسى عن جهاز الأمن الفيدرالي قوله إن بناء السور الحدودي جاء نتيجة محاولات جماعات أوكرانية اقتحام القرم.

يأتي هذا في الوقت الذي طالبت فيه المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يوم الجمعة روسيا بالافراج عن البحارة الأوكرانييين الذين قبضت عليهم وصادرت سفنهم الشهر الماضي في مضيق كيرتش، الذي يربط البحر الأسود مع بحر آزوف.

واتهمت موسكو البحارة، البالغ عددهم أربعة وعشرون بحاراً، بعبور الحدود الروسية بشكل غير قانوني.

وقالت أوكرانيا إن روسيا استولت ثلاثة زوارق بشكل غير قانوني واتهمت موسكو بالعدوان العسكري.

وأصدر الزعيمان بياناً مشتركاً قالا فيه: "نطالب بالمرور الآمن والحر وغير المعوق لجميع السفن من خلال مضيق كيرتش، وبالإفراج الفوري غير المشروط عن جميع البحارة الأوكرانيين المحتجزين بشكل غير قانوني، يجب أن يكونوا قادرين على الاحتفال بالأعياد مع أسرهم".

وفي أعقاب القبض على البحارة وسفنهم، حثت كييف حلفاء الغرب على النظر بفرض مزيد من العقوبات ضد موسكو.

للمزيد على يورونيوز:

بوروشينكو يُنهي العمل بالأحكام العرفية في أوكرانيا

مقاتلات روسية تهبط في القرم وسط تصاعد حدّة الأزمة مع أوكرانيا

الولايات المتحدة الأميركية تدعم الجيش الأوكراني بعد "مواجهة كيرتش"

بدورها اتهمت روسيا أوكرانيا بالتآمر مع الغرب لإثارة أزمة.

وأضاف البيان المشترك لميركل وماكرون: "إن وضع حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في انتهاك للقانون الدولي، واستخدام القوة العسكرية من قبل روسيا في مضيق كيرتش وإساءة استخدام الضوابط في بحر آزوف هي ايضاً مصدر قلق كبير لنا ".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox