عاجل

عاجل

كاردينال فرنسي أمام القضاء والسبب.. التستر على اعتداءات جنسية بحق أطفال

 محادثة
كاردينال فرنسي أمام القضاء والسبب.. التستر على اعتداءات جنسية بحق أطفال
حجم النص Aa Aa

تفتتح الإثنين محكمة ليون في فرنسا جلسات محاكمة الكاردينال باربارين، أعلى مسؤول في الكنيسة الفرنسية وخمسة أشخاص آخرين من أبرشية ليون في قضية إخفاء ماضي قس ارتكب عدة اعتداءات جنسية على أطفال. المحكمة ستستمع للكاردينال في قضية الأب برينتات المتهم بإساءة معاملة أكثر من 70 ضحية قبل 25 سنة. ويعاقب القانون الفرنسي على هذه الجريمة بالحبس ثلاث سنوات وغرامة مالية تصل إلى 45 ألف يورو.

وسبق لمحاكم فرنسية وأن أدانت اثنين من الأساقفة في قضايا مماثلة خلال السنوات الاخيرة.

أسقف بايو ليزيو ​​في العام 2001، بعد أن رفعت شكوى ضده في يوليو/ تموز 1999 بتهمة التستر على وقائع اعتداءات جنسية ارتكبها أحد الكهنة في أبرشيته، بيير بيسي. ففي أكتوبر/ تشرين الأول 2000، حُكم على الأب بيسي بالسجن لمدة 18 سنة بتهمة الاعتداء واغتصاب خمسة عشر مراهقاً بين عامي 1985 و 1996.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقبل إلقاء القبض على الكاهن، كان الأسقف قد اجتمع بالكاهن للحديث عن "مشاكله"، لكن التفاصيل لم تكن وافية بما فيه الكفاية لإبلاغ العدالة. وهذا ما رفعه دفاع الكنيسة للدفاع عن موكليهما. وفي يونيو/ حزيران 2001 أدانت محكمة الجنايات في كاين الكاهن بيير بيسي بالحبس ثلاثة أشهر ولم يتم الطعن في الاستئناف بحجة "الرغبة في التهدئة". وتوفي رجل الدين في يوليو/ تموز عن عمر ناهز الـ 83.

أسقف أورليانز السابق في العام 2018، أدانته المحكمة المختصة في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم بالسجن لمدة ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ لعدم شجب الاعتداء الجنسي من قبل كاهن في أبرشيته، الأب بيتر كاستيلي. الأسقف أندريه فورت البالغ من العمر 83 عاما، كان يشرف على الأبرشية بين الفترة 2002-2010، ولم يبلغ المحكمة برسالة من أحد الضحايا تسلمها في العام 2008 وتضمنت سرد وقائع جرائم جنسية لصاحبها حدثت في العام 1993 خلال معسكر لحركة الشباب القربان المقدس، حيث كان الأب كاستيلي الذي أدانته نفس الهيئة بالحبس سنتين قسا.