عاجل

عاجل

إيران تحتجز جنديا سابقا في البحرية الأمريكية

 محادثة
إيران تحتجز جنديا سابقا في البحرية الأمريكية
حجم النص Aa Aa

تحتجز السلطات الإيرانية أحد جنود البحرية الأمريكية القدامى، بعد أن قام بزيارة لإيران منذ خمسة أشهر، دون تحديد التهم.

وألقي القبض على مايكل وايت في شهر يوليو الماضي، أثناء زيارته لصديقته، بحسب ما قالته والدته جوان وايت لقناة NBC نيوز.

عملية الاعتقال هذه قد تزيد من حدة التوترات بين البلدين، خاصة بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني، وفرض عقوبات عليها.

وزارة الخارجية الأمريكية وبالرغم من درايتها بالتفاصيل إلا أنها لم تعلق على القضية.

كما رفضت والدته التعليق أو مناقشة أي تفاصيل حول ميكايل وايقافه، مخافة أن تعقد الأمور وتضعه في موقف خطير.

وفي العام 2014 تواصل مايكل مع فرقة الروج الأمريكية، وهي فرقة موسيقية تعمل على جمع الأموال للمحاربين القدامى، وطلب مساعدتهم في جمع مبلغ 5000 دولار، لكي يساعد امرأة من الشرق الأوسط، تعاني من مرض الذئبة، ومن غير الواضح ما إذا كانت هي نفسها صديقته الإيرانية التي ذهب لزيارتها العام الماضي.

وقال وقتها أنه يتمنى لو يستطيع أن يجلبها إلى الولايات المتحدة، كما أبدى استعداده لإعادة المبلغ للمتبرعين لاحقا، على حد قول نيلسون ستيوارت قائد الفرقة.

وأضاف:"ناقشت الموضوع مع أصدقائي، وكان موقفنا بأن العرض لا يتوافق مع أهداف الفرقة، وهي مساعدة المحاربين القدامى بشكل مباشر، تمنيت له حظا موفقا، ولم نتواصل معه من بعدها".

وتعتقل السلطات الإيرانية 4 أمريكيين، وهم: مراد تهباز، وهو رجل أعمال أمريكي من أصل إيراني، وزيو وانغ وهو خريج جامعية، بالإضافة إلى أمريكيين من أصول إيرانية، وهما سياماك نامازي، ووالده باقر نمازي، البالغ من العمر 82 عاما، وهو موظف سابق في اليونيسيف.

وتم إيقاف تهباز في يناير 2018، ووانغ في أغسطس 2016، وسياماك في أكتوبر 2015، ووالده في فبراير 2016، وحكم عليهما بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسس، وهو ما تقول الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بأنها تهم لا أساس لها من الصحة.

ويقول باباك نامازي:"لقد فقدا الأمل"، وأكد أن صحة والده الكبير في السن تتدهور، وأنه يخشى أن يموت وهو في السجن.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

بروكسل تجري اتصالات مع واشنطن بشأن تخفيض الأخيرة درجة تمثيل التكتل الأوروبي

السلطات البلجيكية تتهم مواطناً بتزويد منفذي هجمات باريس بالسلاح

الحكم بسجن وزير إسرائيلي سابق 11 عاما بعد اعترافه بالتجسس لحساب إيران

وطالب الحكومة الأمريكية بأن تجد حلا وأن تعيد الأمريكيين المعتقلين إلى بيوتهم في أسرع وقت.

إلا أن الإدارة الأمريكية كانت قد قررت بأن لا تدخل في مفاوضات حول الأمريكيين المحتجزين مع إيران، بالرغم من النداءات المتكررة من أسرهم.

واتهم أفراد عوائل المعتقلين ترامب والبيت الأبيض بالفشل لعدم وضع قضية الأمريكيين المعتقلين في إيران على سلم أولوياتهم، كما وعد ترامب في حملته الانتخابية.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والذي زار الأردن يوم الثلاثاء في إطار زيارته لثماني دول في الشرق الأوسط، هدد بفرض المزيد من العقوبات الاقتصادية على إيران بسبب دورها السيء في المنطقة، حيث قال: "لم نضاعف فقط جهودنا الدبلوماسية، بل وأيضا التجارية، للضغط أكثر على إيران".

والدة مايكل وايت أكدت لنيويورك تايمز بأن كل ما تعلمه أن ابنها بخير، كما قالت بأنه كان من المفروض أن يعود من إيران في رحلة عبر دبي.

خبر اعتقال مايكل عبر "إيران واير"، وهو موقع إخباري على الانترنت يدار من قبل إيرانيين في الخارج، حيث حصل الموقع على الخبر من قبل سجين إيراني سابق التقاه في السجن، خلال شهر أكتوبر الماضي.

وكان مايكل يخضع للعلاج من ورم في رقبته كما يعاني من مرض الربو، بحسب والدته، والتي أكدت أنه زار إيران عدة مرات لزيارته صديقته.