عاجل

عاجل

زعيم كوريا الشمالية يسعى لتحقيق نتيجة مرضية في قمته الثانية مع ترامب

 محادثة
زعيم كوريا الشمالية يسعى لتحقيق نتيجة مرضية في قمته الثانية مع ترامب
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

ذكرت مصادر إعلامية صينية أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قال خلال زيارته للصين إن بلاده ستحاول تحقيق نتيجة يرحب بها المجتمع الدولي في قمة ثانية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت وكالة أنباء الصين "شينخوا" إن الزعيم الكوري عبر أيضا للرئيس الصيني شي جين بينغ عن أمله في أن تأخذ الأطراف المعنية "المخاوف المنطقية" لكوريا الشمالية على محمل الجد وأن تعالجها للوصول إلى حل شامل في شبه الجزيرة الكورية.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

شاهد: فوز المعارض تشيسكيدي برئاسة الكونغو والكنيسة تشكك

ترامب يغرد: الاجتماع مع قادة الكونغرس الديمقراطيين مضيعة للوقت

الحكومة البريطانية للنواب: التفاوض على اتفاقٌ جديد للخروج مجرد وهم

وقالت "شينخوا" نقلا عن كيم "جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (وهو الإسم الرسمي لكوريا الشمالية) ستواصل الإلتزام بالموقف الخاص بنزع السلاح النووي وحل مشكلة شبه الجزيرة الكورية عبر الحوار والتشاور، وستبذل الجهود كي تحقق القمة الثانية بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة نتائج يرحب بها المجتمع الدولي".

ووصفت وكالة الأنباء الصينية الرسمية أجواء المحادثات بين كيم وشي بأنها "ودية" وقالت إن الزعيمين توصلا إلى توافق مهم في الآراء واتفقا على بذل جهود مشتركة لتعزيز التنمية، مشيرة إلى أن الصين أيدت التزام كوريا الشمالية "بنزع السلاح النووي" في شبه الجزيرة الكورية وتحسين العلاقات بين الكوريتين.

ونقلت الوكالة عن شي قوله إن الصين تؤيد كذلك القمم بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية واستخدام الحوار لإزالة المخاوف، وأضافت "الصين تأمل أن تلتقي جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة في منتصف الطريق".

وفي بيونغ يانغ، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزعيمين بحثا باستفاضة كيفية القيام "معا بدراسة وتوجيه" الوضع في شبه الجزيرة الكورية ومحادثات في ملف نزع السلاح النووي.

وجاءت رابع زيارة يقوم بها كيم للصين خلال عام في أعقاب تقارير عن مفاوضات متقدمة بخصوص قمة ثانية بين واشنطن وبيونغ يانغ بهدف حل الأزمة المتعلقة ببرامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

هذا وتعهد كيم وترامب في وقت سابق بالعمل صوب نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية خلال قمتهما التاريخية والتي أقيمت في سنغافورة في يونيو حزيران لكن الإتفاق لم يتطرق للتفاصيل، ولم تحرز المفاوضات تقدما يذكر منذ ذلك الحين.