لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الحكومة البريطانية للنواب: التفاوض على اتفاقٌ جديد للخروج مجرد وهم

 محادثة
الحكومة البريطانية للنواب: التفاوض على اتفاقٌ جديد للخروج مجرد وهم
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حذرت حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نواب البرلمان يوم الأربعاء من أن التفكير في أن بإمكان الحكومة التفاوض على اتفاق جديد للخروج من الاتحاد الأوروبي إذا رفضوا اتفاقا تفاوضت عليه ماي في تصويت الأسبوع المقبل، مجرد وهم.

وما زال غموض شديد يكتنف مصير خروج بريطانيا من التكتل (وتتراوح الخيارات من خروج غير منظم إلى إجراء استفتاء آخر)، لأن من المتوقع أن يرفض النواب اتفاقا أبرمته ماي مع الاتحاد في نوفمبر تشرين الثاني سيجري التصويت عليه يوم 15 يناير كانون الثاني.

وألغت ماي تصويتا كان مقررا الشهر الماضي وأقرت بأن البرلمان كان سيرفضه. واستأنف النواب يوم الأربعاء مناقشة الاتفاق قبيل التصويت الأسبوع المقبل. ومن المقرر أن تترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس آذار في الساعة الحادية عشرة ليلاً بتوقيت جرينتش.

وقال ديفيد ليدينجتون وزير شؤون مجلس الوزراء في حديث مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "لا أعتقد أن الرأي العام البريطاني يتقبل أوهاما عن اتفاقات بديلة سحرية ستخرج بصورة ما من خزانة في بروكسل".

وأضاف "هذا الاتفاق المطروح على الطاولة شهد عملية أخذ ورد صعبة من الجانبين".

للمزيد حول الموضوع في "يورونيوز":

واستبعدت ماي مرارا تأجيل الخروج لكنها حذرت كذلك النواب من أنهم إذا رفضوا الاتفاق ستخرج عملية الانسحاب عن مسارها أو ستضطر بريطانيا للخروج من التكتل دون اتفاق.

وقالت ماي يوم الأحد الماضي إن المملكة المتحدة ستدخل منطقة مجهولة إذا رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق هذا الشهر، نافية صحة تقارير عن عزمها تكرار تأجيل تصويت أعضاء البرلمان على الاتفاق.

وقالت ماي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إذا لم يتم التصويت على هذا الاتفاق في المرة المقبلة، فإننا سنكون بالفعل في منطقة مجهولة. لا أعتقد أن هناك أي شخص بوسعه تأكيد ما قد يحدث فيما يتعلق برد الفعل الذي سنراه في البرلمان".