عاجل

no comment

شاهد: طريقة مبتكرة للتخلص من العواطف المكبوتة في غرفة الغضب ببكين

كل واحد منا يرغب في التخلص من غضبه بطريقة أو أخرى ولعل الطريقة التي يفكر فيها غالبية الناس هي تكسير كل ما يوجد من حولهم عندما ينتابهم الغضب. ولكن الأمر ليس سهلا إلا في بكين. في العاصمة الصينية اكتسبت أول غرفة غضب نجاحا كبيرا لأنها توفر فرصة تكسير مختلف الأشياء بإستخدام مطرقة وعصا البيسبول. وتتنوع الأشياء التي يمكن تحطيمها لتفريغ الغضب، ما بين الأجهزة القديمة إلى الزجاجات. غرفة الغضب المسماة "سماش" أسستها جين مينج وأصدقاؤها قبل أربعة أشهر تتيح للمرء فرصة تكسير 15 ألف زجاجة في الشهر للتخلص من العواطف المكبوتة.

يتردد على هذه الغرفة حوالي 600 عميل كل شهر ويتراوح ثمن التخلص من الغضب ما بين 158 رنمينبي (23 دولارًا أمريكيًا) لشخص واحد في الغرفة إلى 512 رنمينبي (75 دولارًا أمريكيًا) لمجموعة من أربعة أشخاص مع تقييد زمني لمدة 30 دقيقة.

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox