الأمم المتحدة: 15 طفلاً سورياً نازحاً أغلبهم رضّع قضوا بسبب البرد ونقص الرعاية

الأمم المتحدة: 15 طفلاً سورياً نازحاً أغلبهم رضّع قضوا بسبب البرد ونقص الرعاية
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الأمم المتحدة: البرد ونقص الرعاية يقتلان 15 طفلاً سورياً نازحاً أغلبهم رضع

اعلان

قالت الأمم المتحدة إن 15 طفلاً على الأقل، أغلبهم لم يتموا عامهم الأول، قضوا في سوريا في الأسابيع الأخيرة بسبب برودة الشتاء وقلة الرعاية.

وبحسب اليونيسيف فإن درجات الحرارة المنخفضة ونقص الرعاية، تسببوا بوفاة ما لا يقل عن ثمانية أطفال في مخيم الركبان، وهو مخيم للنازحين في جنوب سوريا محاذي للحدود الأردنية.

وقال خيرت كابيلير، المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "لا تزال حياة الأطفال تُزهق بسبب المشاكل الصحية التي يمكن الوقاية منها أو معالجتها، لا يمكن تبرير ذلك في القرن الحادي والعشرين".

بينما قُتل سبعة آخرون أثناء فرار عائلاتهم من آخر جيب لتنظيم داعش شرق البلاد، حسبما أفادت اليونيسيف.

وأضاف كابيلير محذراً: "بدون رعاية صحية وحماية ومأوى، فإن المزيد من الأطفال سيموتون يومًا بعد يوم في الركبان ودير الزور وأماكن أخرى في سوريا، التاريخ سيحاكمنا على تلك الوفيات التي يمكن منعها تمامًا".

للمزيد على يورونيوز:

إدلب على شفير كارثة ومليون طفل في خطر

كوريا الشمالية تطلق نظاماً للمسح الصحي بالتعاون مع يونيسيف

يونيسيف تحذر من خطورة وضع مئات الآلاف من أطفال الروهينغا المسلمين

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البرد يقتل رضيعين سوريين في مخيم الركبان واليونيسيف تحذر من مصير يتهدد 45 ألفاً آخرين!

اليونيسيف: الظروف المعيشية لأطفال اليمن تجلب العار على البشرية

اليونيسيف: مليون طفل في الشرق الأوسط مهددون بالتشرد