Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

اليونيسيف: مليون طفل في الشرق الأوسط مهددون بالتشرد

اليونيسيف: مليون طفل في الشرق الأوسط مهددون بالتشرد
Copyright REUTERS/Mohamed al-Sayaghi
Copyright REUTERS/Mohamed al-Sayaghi
بقلم:  Euronews مع أ ف ب
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة صيحة فزع بسبب مخاوف من تعرض مليون طفل من اللاجئين في الشرق الأوسط للتشرد.

اعلان

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من أن نقص الموارد المالية تزامنا مع حلول فصل الشتاء قد يدفع بمليون طفل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلى العيش في العراء.

وأشار غيرت كابيليري، الرئيس الإقليمي لمنظمة اليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن "سنوات من الصراع والنزوح والبطالة قضت تقريبا على كافة المداخيل المادية للعائلات، مما جعل البقاء في الدفء أمرا لا يطاق".

للمزيد على يورونيوز:

مخيم موريا "الرهيب" في اليونان أو "مخيم غوانتانامو"

لاجئون سوريون في لبنان يفضلون البقاء على العودة إلى سوريا

وكانت الوكالة الأممية قد أكدت أنها تواجه نقصا في الموارد المالية يبلغ 33 مليون دولار كانت مخصصة لمساعدة الأطفال. وهو ما يمثل ثلثي ميزانيها الإجمالية. وتخشى الوكالة أن يؤثر هذا النقص على ظروف عيش اللاجئين من الأطفال بسبب الأمطار والطقس البارد، خاصة في مخيمات اللجوء الغير مهيأة ببنى تحتية ملائمة لفصل الشتاء.

وتعليقا على ذلك قال كابيليري: "مليون طفل من ضحايا الأزمات في المنطقة مهددون بالعيش في العراء، بسبب الطقس البارد وهطول الأمطار في الشرق الأوسط وشمال افريقيا".

ويضيف: "نقص الغذاء والرعاية الصحية أثر سلبا على نمو الأطفال وأصبح كثيرون منهم عرضة لانخفاض حرارة الجسم وأمراض الجهاز التنفسي الخطيرة".

وتسعى منظمة اليونيسيف لتقديم مساعدات إنسانية لحوالي 1.3 مليون طفل في العراق والأردن ولبنان وتركيا ومصر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمم المتحدة: 15 طفلاً سورياً نازحاً أغلبهم رضّع قضوا بسبب البرد ونقص الرعاية

اليونيسيف: المساعدات التي وصلت نقطة في بحر.. فلا تحرمونا من مساعدة أطفال اليمن

يونيسيف: نحو تسعة وأربعين ألف طفل يواجهون شبح الموت بسبب سوء التغذية الحاد في نيجيريا