عاجل

عاجل

مقتل 14 شخصا على الأقل في هجوم كينيا وحركة الشباب الصومالية تتبنى الانفجار

 محادثة
الانفجار الذي استهدف أحد المجمعات الفندقية في العاصمة الكينية نيروبي
الانفجار الذي استهدف أحد المجمعات الفندقية في العاصمة الكينية نيروبي
حجم النص Aa Aa

اقتحم مسلحون مجمعا يضم فندقا ومكاتب بالعاصمة الكينية نيروبي اليوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل وفرار عاملين للنجاة بأرواحهم بينما احتمى آخرون تحت مكاتبهم في هجوم أعلنت حركة الشباب الإسلامية الصومالية مسؤوليتها عنه.

وحذرت الشرطة من أن "الهجوم الإرهابي" لا يزال مستمرا بسبب وجود منفذيه داخل مجمع 14 ريفرسايد درايف.

وقال عامل في مشرحة إن المشرحة استقبلت جثث 14 شخصا قتلوا في الهجوم .

وقال العامل في مشرحة تشيرومو "14 كلهم من هناك (مسرح الهجوم).. عثرنا على بطاقات هوية في كل الجثث ما عدا واحدة"

و قال فريد ماتيانجي وزير الداخلية في كينيا في ساعة متأخرة إن قوات الأمن نجحت في تأمين كل المباني التي تعرضت لهجوم من المتشددين في العاصمة نيروبي.

وقال ماتيانجي في بيان مقتضب أذاعه التلفزيون "أجلت فرق الأمن العشرات من مواطني كينيا وغيرهم من الجنسيات الأخرى من تلك المباني".

وأضاف "نحن الآن في المراحل الأخيرة من تمشيط المنطقة وجمع الأدلة وتوثيق تبعات هذا الحدث المؤسف".

وقال سيرجي ميديك، وهو سويسري يمتلك شركة أمن بادر بالتوجه إلى منطقة الهجوم لمساعدة المدنيين، "جرى تفجير المدخل الرئيسي للفندق وهناك ذراع إنسان مبتورة من الكتف ملقاة في الشارع".

وقال ميديك، الذي كان مسلحا، إنه دخل المبنى بصحبة فرد شرطة وجنديين لكنهم تراجعوا بعد تعرضهم لإطلاق نار. وأضاف أن قنبلة يدوية لم تنفجر بعد كانت في ردهة الفندق.

وقال ميديك لرويترز، بينما كان دوي الطلقات مستمرا، "قال رجل إنه رأى رجلين يلفان رأسيهما بغطاء للرأس ويلف كل منهما كتفه بحزام عريض يوضع به الرصاص".

إقرأ المزيد على يورونيوز:

شاهد: حين يتعرض المرضى للاعتقال داخل المستشفى في كينيا والسبب ضيق ذات اليد

حركة الشباب الصومالية المتطرفة تمنع استعمال الأكياس البلاستيكية حفاظا على البيئة

سرقة أسلحة من مركز تدريب إماراتي في الصومال وعرضها للبيع في مقديشو

وبعد مرور أكثر من ثلاث ساعات على بدء الهجوم، كان أفراد الشرطة لا يزالون ينقلون مجموعات صغيرة من العاملين خارج المجمع إلى مركبات مدرعة.

وقال قائد الشرطة الكينية جوزيف بوينيت إن الهجوم "بدأ... بانفجار استهدف ثلاث عربات في مرأب السيارات وقنبلة فجرها انتحاري". وقال صحفي من رويترز في الموقع إن دوي إطلاق نار كثيف ثم انفجارا سمعا بينما كان قائد الشرطة يتحدث في موقع منفصل.

وقال حارس أمن إن أربع جثث نقلت في حقائب من مكاتب لشركة (آي.سي.إي.إيه) للتأمين.

وقال مسعف إن جثتين أخريين نقلتا من بنك (آي آند إم)، بينما توفي شخص واحد في وقت سابق داخل مستشفى (إم.بي شاه) متأثرا بإصابته.

وأبلغ متحدث باسم حركة الشباب الإسلامية المتشددة في الصومال رويترز بأن الحركة مسؤولة عن الهجوم.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة "نحن وراء الهجوم في نيروبي. العملية مستمرة. سنعلن التفاصيل لاحقا".

ووفقا لموقع المجمع على الإنترنت، يوجد داخل المجمع مكاتب محلية لعدد من الشركات الدولية.

كما توجد في الجهة المقابلة للمجمع سفارة أستراليا.